مصر: أسعار الأعلاف ترتفع 30% رغم تراجع المبيعات 50%

02 ديسمبر 2020
الصورة
ارتفع سعر طن العلف بمعدل 200 جنيه مسجلاً 3500 جنيه (Getty)
+ الخط -

ارتفعت أسعار الأعلاف في مصر خلال شهر واحد بمعدل تجاوز 30%، في الوقت الذي يشكو فيه التجار من تراجع المبيعات ‏بمعدلات وصلت إلى 50%.‏

وأعلنت وزارة التموين زيادة أسعار نخالة مطاحن قطاع ‏الأعمال (حكومي) بدءًا من يوم الثلاثاء، بمعدل 200 جنيه في ‏الطن مسجلًا 3500 جنيه مقابل 3300 جنيه قبل نحو أسبوعين، ‏وهي الزيادة الثانية خلال شهر واحد، لتسجل 450 جنيهاً خلال ‏شهر واحد، كما ارتفع سعر طن الذرة الصفراء خلال شهر ‏واحد مسجلًا زيادة 1000 جنيه في كل طن بالمقارنة بالشهر ‏الماضي مسجلًا 4500 جنيه.‏

وأوضح مصدر مسؤول بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات ‏المصرية، في حديث لـ"العربي الجديد"، أنّ ارتفاع سعر طن النخالة ، ‏سيؤدي لارتفاع المخزون خاصة وأنّ المبيعات شهدت حالة من ‏التراجع خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما سيمثل أعباء مالية ‏إضافية على مطاحن قطاع الأعمال.‏

ويرى المصدر أنّ تراجع إنتاج المطاحن من النخالة بمعدل من 12 إلى ‏‏15% خلال الشهور الأخيرة بعد خفض وزن رغيف ‏الخبز وانخفاض كمية القمح المطحون، قد يكون عاملًا في خلق ‏حالة من التوازن بين العرض والطلب.‏

ويشير أحمد عبده، مربي مواش، إلى أن ارتفاع أسعار النخالة ‏يرجع إلى ارتفاع أسعار الذرة الصفراء من 160 جنيهاً للشيكارة ‏إلى 240 جنيهاً خلال شهر واحد.‏

ويعزو عبده، في حديثه لـ"العربي الجديد"، تراجع الطلب على النخالة هذه الأيام إلى اعتماد المربين ‏في تغذية المواشي على البرسيم، مشيراً كذلك إلى توقف عدد كبير من ‏المربين عن تربية المواشي نتيجة ارتفاع تكاليف التربية في ‏الوقت الذي تنخفض فيه الأسعار، بالإضافة إلى لجوء الكثيرين ‏إلى صناعة علف منزلي (الكمرة) وهو عبارة عن ذرة خضراء ‏مفرومة تضاف إليه بعض المواد الكيميائية والمغذيات ويتم حفظه ‏لمدة معينة حتى يتم التحلل.‏

ويشكو أحمد غالي، تاجر أعلاف، من تراجع المبيعات هذه الأيام ‏بشكل واضح، نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف في الوقت الذي ‏تنخفض فيه أسعار المواشي، لافتًا إلى أن ارتفاع أسعار نخالة ‏مطاحن الحكومة في هذا التوقيت ليس له ما يبرره. ‏

وأشار غالي، في حديثه لـ"العربي الجديد"، إلى أن هناك طلباً على نخالة مطاحن الحكومة فهي أحسن ‏جودة وأقل سعرًا، إلا أن صغار التجار يجدون صعوبة في ‏الحصول عليها، إذ إن بعض المطاحن الكبرى تتولى بيع الحصة ‏كاملة لأحد الوكلاء.‏

وكانت شركة مطاحن جنوب القاهرة والجيزة قد كشفت، في بيان مرسل ‏إلى ‏البورصة المصرية، تحقيق خسائر خلال الربع الأول من العام ‏المالي ‏‏2020-2021، بلغت نحو 9.18 مليون جنيه، مقابل ‏‏8.3 مليون جنيه خلال ‏نفس الفترة من 2019 بنسبة ارتفاع ‏ 10.2%.

وقدرت الموازنة التقديرية للشركة ‏تحقيق خسائر خلال العام المالي ‏الجاري 2020/2021 بنحو ‏‏36 مليون جنيه، مقابل خسائر العام المالي ‏الماضي ‏‏2019/2020 بلغت نحو 31 مليون جنيه.‏

المساهمون