لبنان: أزمة بنزين مجدداً وزيادة وزن الخبز غداً

20 سبتمبر 2020
الصورة
نقص المحروقات أزمة مزمنة ناشئة من شح السيولة وارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة (فرانس برس)

عادت أزمة البنزين لتطل برأسها من جديد في لبنان نتيجة نقص السيولة من جهة واحتكار التجار من جهة أُخرى، حيث عادت الطوابير والزحمة أمم محطات التوزيع في بعض المناطق اللبنانية، ولا سيما في البقاع، فيما من المقرر زيادة وزن ربطة الخبز 100 غرام اعتباراً من غد الاثنين.

ورفعت غالبية محطات المحروقات في مدينة بعلبك وقرى المنطقة خراطيمها، وأقفل العديد منها أبوابه، إيذاناً بنفاد مخزونها من مادة البنزين، في الوقت الذي يغيب الالتزام بالتسعيرة الرسمية في عمليات بيع المازوت التي تُباع تقريباً بضعف السعر.

على صعيد حياتي آخر، أعلن نائب رئيس "اتحاد نقابات أصحاب المخابز والأفران في لبنان"، علي إبراهيم، أن الأفران ستبدأ اعتباراً من صباح غد الاثنين بتطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع وزارة الاقتصاد والتجارة وزيادة وزن ربطة الخبز 100 غرام لتصبح 1000 غرام بدلاً من 900.

وأشار إبراهيم إلى أن "سعر طن الطحين المسلم أرض الفرن 487 ألف ليرة، على أن يتم تأمين الخميرة والسكر بالأسعار المدعومة باعتبارها عناصر أساسية في هذه الكلفة وفقاً للاتفاق، مؤكداً أن "الأفران ملتزمة بهذا الاتفاق لمدة 62 يوماً ابتداء من يوم الاثنين 21 سبتمبر/أيلول.

ودعا جميع الأفران إلى "التزام هذا الاتفاق رغم الصعوبات التي يواجهها بعض أصحاب الأفران في تأمين الخميرة والسكر بالسعر المدعوم، الأمر الذي سيكبدهم خسائر مالية خلال هذه الفترة". وشدد على وزارة الاقتصاد والتجارة "العمل على دعم الخميرة والسكر لتصل إلى كل الأفران بما يسهل تطبيق الاتفاق".

في غضون ذلك، يجري تداول الدولار في السوق السوداء (عند الصرافين) بهامش بين 7575 ليرة للشراء و7625 ليرة للمبيع، فيما لا يزال السعر الرسمي المُحدّد من "مصرف لبنان" المركزي 1507.5 ليرات سعراً وسطاً.