"فاو": اضطرابات البحر الأحمر تهدد بارتفاع أسعار الغذاء

"فاو": اضطرابات البحر الأحمر تهدد بارتفاع أسعار الغذاء

04 مارس 2024
متجر خضر وفاكهة في شيكاغو بالولايات المتحدة (Getty)
+ الخط -

قال مدير مكتب الاتصال مع روسيا في منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "فاو"، أوليغ كوبياكوف، إن هجمات الحوثيين على السفن التجارية عبر مضيق باب المندب والبحر الأحمر تؤثر سلباً على تجارة الغذاء العالمية، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار. 

وأضاف في مقابلة له مع وكالة تاس الروسية، نشرتها اليوم الاثنين.أن "الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مضيق باب المندب والبحر الأحمر له تأثير سلبي على تجارة الأغذية العالمية.

وتضاعفت تكلفة استئجار سفينة للسفر على طول هذا الطريق أربع مرات تقريبًا، بينما انخفضت حركة البضائع بنسبة 30%.

وقال مسؤول "فاو"، إن أكبر شركات الشحن في العالم رفضت تسليم البضائع عبر البحر الأحمر.

وذكر في حديثه للوكالة: "لقد أدى ذلك إلى تعطيل سلاسل التوريد القائمة.

ويضطر أصحاب البضائع إلى استخدام طريق ملتوٍ، حيث يرسلون السفن حول رأس الرجاء الصالح للسفر بين آسيا وأوروبا"، وهذا الطريق أطول بـ 8000 كيلومتر ويستغرق من 10 إلى 14 يومًا إضافيًا.

وأضاف أن شراء وقود إضافي يزيد النفقات بمعدل 15%، ونتيجة لذلك، ترتفع أسعار المواد الغذائية، وهذا يؤدي إلى تضخم أسعار المواد الغذائية وانخفاض القدرة على تحمل تكاليف المنتجات الغذائية للمستهلك النهائي".

وعرض كوبياكوف التوقعات التي قدمها كبير الاقتصاديين لدى منظمة الأغذية والزراعة، ماكسيمو توريرو في المنتدى العالمي للأغذية والزراعة في برلين في يناير/كانون الثاني، حيث توقع أن هناك مخاطر متزايدة في البحر الأحمر، ومخاطر في البحر الأسود، ومخاطر يمكن أن نواجهها نتيجة لانخفاض مستويات المياه، في قناة بنما، وهي ممر مائي رئيسي لنقل البضائع حول العالم.

وفي أعقاب تصاعد الحرب الإسرائيلية الإجرامية على قطاع غزة، قالت الجماعة اليمنية، المعروفة باسم الحوثيين، إنها ستضرب الأراضي الإسرائيلية وتمنع السفن التابعة للكيان الإسرائيلي من المرور عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب حتى تنتهي الحرب على القطاع الفلسطيني.

وهاجم الحوثيون عشرات السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني.