الذهب يرتفع مع تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية

الذهب يرتفع مع تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية

15 فبراير 2024
أسعار الذهب تواصل ارتفاعها عالمياً بالتزامن مع تزايد الإقبال على شرائه (Getty)
+ الخط -

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الخميس بعدما دفعت بيانات اقتصادية ضعيفة في الولايات المتحدة الدولار وعوائد سندات الخزانة إلى الانخفاض، بينما تحول تركيز المتعاملين في السوق إلى تصريحات مسؤولي بنك الاحتياط الفيدرالي للحصول على مزيد من الدلائل على موعد خفض أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 18:57 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 2004.05 دولارات للأوقية.

وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5% إلى 2014.9 دولارا للأوقية عند التسوية.

وانخفضت مبيعات التجزئة الأميركية أكثر من المتوقع في يناير/كانون الثاني. وأظهر تقرير منفصل صادر عن وزارة العمل تراجع الطلبات المقدمة للمرة الأولى للحصول على إعانات البطالة الحكومية ثمانية آلاف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 212 ألفا.

وواصل مؤشر الدولار خسائره وهبطت عوائد سندات الخزانة لأجل عشر سنوات بعد صدور البيانات مما يجعل الذهب، الذي لا يدر عائدا، أكثر جاذبية للمشترين في الخارج.

وأظهرت بيانات يوم الثلاثاء ارتفاعا غير متوقع في أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، انخفضت إثره أسعار الذهب 1.4% في اليوم نفسه.

ويرجح المتداولون حاليا أن ينتظر صناع السياسة في المركزي الأميركي حتى يونيو/حزيران قبل خفض أسعار الفائدة. ويزيد رفع الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر.

وتعد توقعات أسعار الفائدة، في أغلب الأوقات، المحرك الرئيسي للذهب على المدى القصير، وهو ما زاد مخاوف المستثمرين من بقاء الذهب تحت الضغط على المدى القصير، حتى يعلن البنك الفيدرالي عن توجهه لخفض الفائدة، وفقًا لكريس جافني، رئيس الأسواق العالمية في "ايفربانك".

وينصب التركيز الآن على أرقام مؤشر أسعار المنتجين التي ستصدر الجمعة. ومن المقرر أن يدلي ثلاثة مسؤولين من مجلس الاحتياط الفيدرالي بتصريحات في وقت لاحق من الأسبوع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين في المعاملات الفورية 0.9% إلى 879.36 دولاراً للأوقية. وصعد البلاديوم 1.9% إلى 952.59 دولاراً. وزادت الفضة 2.4% إلى 22.91 دولاراً للأوقية.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون