ارتفاع الطلب العالمي على الشحن الجوي وسط هبوط قياسي في أعداد المسافرين

08 ابريل 2021
الصورة
تراجع عدد المسافرين 74% بحسب أياتا (Getty)
+ الخط -

أظهرت بيانات الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، ارتفاع الطلب العالمي على الشحن خلال فبراير/ شباط الماضي 9 بالمئة، قياساً على الشهر نفسه من 2019، ليتفوق على مستويات ما قبل جائحة كورونا.
وقال الاتحاد في تقرير صادر، الأربعاء، إن الطلب ارتفع على أساس شهري بنسبة 1.5 بالمئة قياساً على يناير/ كانون الثاني 2021.
وبحسب التقرير، عادت أحجام الشحن الآن إلى مستويات 2018، التي شوهدت قبل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
ونظراً لأن المقارنات بين النتائج الشهرية لعامي 2021 و2020 مشوهة بالتأثير الاستثنائي للجائحة، فإن جميع المقارنات التي يجب اتباعها هي في فبراير 2019 التي اتبعت نمط طلب عادي، بحسب التقرير.

عادت أحجام الشحن الآن إلى مستويات 2018، التي شوهدت قبل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والطلب في فبراير يتراجع بنسبة 51% 

وأورد التقرير أن جميع المناطق حول العالم شهدت تحسناً في الطلب على الشحن الجوي مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة، باستثناء الانخفاض بأميركا اللاتينية.
وبالنسبة إلى الطلب العالمي للمسافرين، أشارت البيانات إلى انخفاضه 74.7 بالمئة خلال فبراير الماضي، قياساً على الشهر ذاته من 2019.

وأظهرت البيانات أن إجمالي الطلب المحلي انخفض بنسبة 51 بالمئة، قياساً على فبراير قبل عامين، ويأتي هذا بسبب استمرار ضعف الطلب في الصين.
وتابع التقرير: "لم يظهر فبراير أي مؤشر على حدوث انتعاش في الطلب على السفر الجوي الدولي".
وفي تقرير سابق، رفع "إياتا"، توقعات الخسائر النقدية لشركات الطيران العالمية خلال 2021 إلى 95 مليار دولار وفق سيناريو متشائم من 48 مليار دولار بالتقديرات السابقة.
وشكلت أزمة "كورونا" تحدياً للصناعة من أجل بقائها في مواجهة انخفاض الإيرادات بمقدار نصف تريليون دولار، من 838 مليار دولار في 2019، إلى 328 ملياراً في 2020. 

(الأناضول)

المساهمون