شركات طيران عالمية تتكبد خسائر فادحة خلال 2020... إليكم الأرقام

شركات طيران عالمية تتكبد خسائر فادحة خلال 2020... إليكم الأرقام

18 فبراير 2021
Image
حركة الطيران العالمية سجلت تراجعاً قياسياً (العربي الجديد)
+ الخط -

بدأت خسائر العام 2020 التي تكبدتها شركات الطيران تظهر كاملة. مليارات من الدولارات فقدتها شركات عالمية بسبب الإغلاقات التي فرضها فيروس كورونا حول العالم، والتداعيات لن تتوقف في العام الحالي. 
وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" قد أعلن، في مطلع فبراير/شباط، أن حركة الطيران العالمية سجلت تراجعاً قياسياً في عدد الركاب بنسبة 66% عام 2020. وحذر اتحاد إياتا، الذي يضم 190 شركة طيران عبر العالم، من أن ظهور نسخ متحورة من فيروس كورونا يلقي بظله على احتمالات انتعاش القطاع في 2021.
وتوقع الاتحاد أن تسجل شركات الطيران خسارة إجمالية بـ118.5 مليار دولار في 2020 و38.7 ملياراً في عام 2021، وأن تنخفض الإيرادات من رحلات المسافرين 69% إلى 191 مليار دولار في 2020.

 فما هي أبرز الشركات العالمية التي أعلنت عن خسائرها حتى اليوم؟

إيرفرانس: 8.5 مليارات دولار

خسرت شركة "إير فرانس-كيه إل إم" 7.1 مليارات يورو (8.5 مليارات دولار)، في عام 2020، حيث تسببت جائحة فيروس كورونا في انخفاض بنسبة 67% في أعداد ركاب الشركة الفرنسية-الهولندية العملاقة. وانخفضت الإيرادات بنسبة 60.4% إلى 9.2 مليارات يورو.

وقال بن سميث، الرئيس التنفيذي للشركة، اليوم الخميس، إن عام 2020 شكل اختبارا للشركة من خلال "أشد الأزمات التي شهدتها صناعة النقل الجوي على الإطلاق".

إيرباص: 1.3 مليار دولار
وخسرت شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات 1.1 مليار يورو (1.3 مليار دولار)، وسط ركود عالمي غير مسبوق في السفر الجوي بسبب فيروس كورونا. واعترف غيوم فاوري، الرئيس التنفيذي للشركة، اليوم الخميس، بأن أداء الشركة في العام الماضي كان "بعيدًا عن التوقعات".

وقال "كان علينا التكيف باستمرار مع قيام شركات الطيران بإيقاف الرحلات بسبب قيود السفر". وأعلنت إيرباص، في يونيو / حزيران الماضي، إلغاء 15 ألف وظيفة، معظمها في فرنسا وألمانيا.

لا تتوقع إيرباص تعافي الصناعة إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى عامي 2023-2025، حيث انخفضت مبيعات إيرباص إلى 49.9 مليار يورو بعد أن كانت 70 مليار يورو في العام السابق.

بوينغ: 11.9 مليار دولار
سجلت شركة "بوينغ" الأميركية لصناعة الطائرات خسائر قياسية خلال 2020، بسبب تأثير تفشي جائحة كورونا، فضلا عن حظر استخدام طائرات "بوينغ ماكس 737" حول العالم على خلفية حادثي تحطم.

وأوضحت الشركة، في بيان، أن صافي خسائرها في العام الماضي بلغ 11.9 مليار دولار، مقابل خسائر بلغت 636 مليون دولار في 2019. وأضاف البيان أن حظر استخدام طائراتها "بوينغ ماكس 737" عالميا وتفشي فيروس كورونا أثرا بشكل كبير على النتائج المالية للشركة.

وأعلنت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي عودة طائرات "بوينغ ماكس 737" للخدمة في أوروبا، بعد حظر استمر 22 شهرا، على خلفية حادثي تحطم أوديا بحياة 346 راكبا.

يونايتد أيرلاينز: 7.1 مليارات دولار
وبلغ إجمالي خسائر "يونايتد أيرلاينز "الأميركية، خلال العام الماضي ككل، مع توقف معظم الرحلات الجوية أغلب شهور العام الماضي بسبب الجائحة، 1. 7 مليارات دولار، مقابل أرباح قدرها 3 مليارات دولار في 2019، وتراجعت الإيرادات في العام الماضي بنسبة 65% سنويا إلى 4. 15 مليار دولار.
إيركندا: 10.49 مليارات دولار
أعلنت أكبر شركة طيران في كندا أن إيراداتها تراجعت 13.3 مليار دولار كندي، أي ما يعادل 10.49 مليارات دولار أميركي، لتسجل 5.8 مليارات دولار كندي في عام 2020 مقارنة بعام 2019 بسبب جائحة كورونا.

ونقلت وسائل إعلام عن الرئيس التنفيذي لشركة طيران "إير كندا" كالين روفينيسكو قوله إن التأثير الكارثي لفيروس كورونا والقيود المفروضة على السفر والحجر الصحي التي فرضتها الحكومة أدت إلى انخفاض بنسبة 73% في عدد الركاب.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الكندية عن تقليص جديد في رحلاتها سيترجم باقتطاع 1500 وظيفة إضافية على الأقل في أوساط موظفيها النقابيين وبعطلة قسرية لعدد غير محدد من المدراء.

ريان إير: 1.1 مليار دولار

توقعت شركة الطيران منخفض التكاليف الأيرلندية "ريان أير" تسجيل خسائر قدرها 950 مليون يورو (1.1 مليار دولار)، خلال العام المالي المنتهي في 31 مارس/ آذار المقبل، في ظل ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في أوروبا ولجوء الحكومات إلى إعادة فرض قيود على السفر.
وقالت الشركة، في بيان، إن احتمالات تحسن الطلب على السفر ما زالت ضعيفة، مع ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا.

المساهمون