"أوبك+" تؤكد على خطط زيادة إنتاج النفط

"أوبك+" تؤكد على خطط زيادة إنتاج النفط

01 يونيو 2021
الصورة
اجتماع المجموعة المقبل في 1 يوليو/تموز القادم (Getty)
+ الخط -

اتفقت مجموعة "أوبك+"، اليوم الثلاثاء، على التقيّد بوتيرة التخفيف التدريجي الحالية لتخفيضات المعروض النفطي، بينما يفاضل المنتجون بين توقعات لتعافي الطلب وبين زيادة محتملة في الإمدادات الإيرانية، على أن يُعقد اجتماع المجموعة المقبل في 1 يوليو/تموز القادم، حسبما نقلت "رويترز" عن مصدرين مطلعين.

وقالت مصادر إن خبراء المجموعة أكدوا توقعات سابقة لقفزة كبيرة بواقع 6 ملايين برميل يوميا في الطلب على النفط في ‭‭‭‭‭‭‭2021‬‬‬‬‬‬‬ مع تعافي العالم من كورونا، علما أن "أوبك+" كانت قد خفضت الإنتاج بمقدار قياسي بلغ ‭‭‭‭‭‭‭9.7‬‬‬‬‬‬‬ ملايين برميل يوميا، العام الماضي، مع انهيار الطلب. واعتبارا من يوليو/تموز المقبل، ستتقلص تخفيضات "أوبك+" إلى ‭‭‭‭‭‭‭5.8‬‬‬‬‬‬‬ ملايين برميل يوميا.

الأمين العام لمنظمة "أوبك" محمد باركيندو استبعد أن تتسبب زيادة المعروض الإيراني في مشكلات، مضيفا في بيان: "نتوقع أن تكون العودة المتوقعة للإنتاج والصادرات الإيرانية إلى السوق العالمية على نحو منظم وشفاف".

بدوره، وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، قال قبل الجلسة الوزارية الرئيسية، اليوم، إنه يلاحظ تعافيا جيدا للطلب على النفط في الولايات المتحدة والصين، مضيفا أن "توزيع اللقاحات اكتسب زخما مع إعطاء نحو 1.8 مليار جرعة لقاح في أنحاء العالم... هذا لن يفضي سوى لمزيد من إعادة التوازن في سوق النفط العالمية".

ثم عاد الوزير السعودي ليقول بعد الاجتماع إن "أوبك+" ستواصل الاجتماع شهريا حتى ينقضي أجل الاتفاق.

وكانت منظمة "أوبك" وحلفاؤها قد قرروا، في إبريل/نيسان، إعادة ‭‭‭‭‭‭‭2.1‬‬‬‬‬‬‬ مليون برميل يوميا من الإمدادات إلى السوق في الفترة من مايو/أيار إلى يوليو/تموز، توقعا لزيادة الطلب العالمي رغم ارتفاع إصابات كورونا في الهند.

ومنذ ذلك القرار، واصلت أسعار النفط الصعود وارتفعت أكثر من ‭‭‭‭‭‭‭30‬‬‬‬‬‬‬% منذ بداية العام، لكن احتمال زيادة الإنتاج من إيران، مع إحراز تقدم في محادثات إحياء اتفاقها النووي، يحد من الاتجاه الصعودي للخام، علما أن سعر برميل خام برنت بلغ 71 دولارا، اليوم، وهو أعلى مستوى منذ مارس/آذار المنصرم.

المساهمون