نهاد أبو غوش

نهاد أبو غوش

كاتب وناشط فلسطيني

مقالات أخرى

أظهرت الحرب الإسرائيلية على غزّة مدى إجحاف النظام الدولي وظلمه، وازدواجية المعايير التي يستخدمها سادة هذا النظام، في تطبيق القوانين الدولية.

03 فبراير 2024

للصراعات السياسية جبهات عديدة ساخنة لا تقتصر على الميدان والحروب، ثمّة جبهة قانونية لا تقل أهمية وأثراً، وإن كانت مثل هذه الحروب تحسم بالنقاط وليس بضربة قاضية.

15 يناير 2024

مع المكانة التي احتلتها إسرائيل كابنة مدلّلة للغرب، ما المانع من أن يحظى نتنياهو بجائزة نوبل للسلام على خطى أسلاف له.

24 ديسمبر 2023

عوامل دفعت الإسرائيليين إلى إضمار هذه الكراهية لغزة المدينة والناس إلى الدرجة التي تمنّى فيها رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين أن يصحو ليجد أن البحر قد ابتلع غزة.

12 ديسمبر 2023

على عكس هجمية الاحتلال ظهرت اللمسات الإنسانية للمقاومة في غزّة من خلال عدّة مواقف سطعت وسط الدمار والموت والركام، على الرغم من المحاولات الإسرائيلية المحمومة لحجبها عن الداخل الإسرائيلي وعن أنظار العالم، وهذا ما عكسه خصوصا تعاملها مع رهائن العدو.

29 نوفمبر 2023

تعارض كل المرجعيات الوطنية والدينية في القدس المشاركة في انتخابات بلديةالاحتلال، والهيئات الدينية تحرّمها وتُجرّمها. خلال الانتخابات السابقة، لم تزد نسبة مشاركة المقدسيين عن 3%. وتؤكّد القرارات الدولية بشأن القدس بطلان الإجراءات الإسرائيلية فيها.

02 أكتوبر 2023

في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، تحدّث الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عن المقاومة الشعبية "السلمية". ويدرك كلّ من يتابع السياسة الفلسطينية أنّ في هذه المفردة إدانة للمقاومة المسلحة أكثر مما تحمل من تمجيد للمقاومة الشعبية السلمية.

24 سبتمبر 2023

ربط اتفاق أوسلو تفاصيل حياة الفلسطينيين اليومية بإسرائيل، شرط موافقتها على كلّ صغيرة وكبيرة، فإسرائيل، وبحكم سيطرتها على المعابر والحدود والأرض والأجواء، هي التي تجبي الضرائب على الواردات الفلسطينية، ثم تحوّلها لتصبح ميزانية السلطة الفلسطينية!

14 سبتمبر 2023

إقرار الوزير الإسرائيلي، إيتمار بن غفير بسياسة الفصل والتمييز العنصريين، لم يفاجئ أحدا، لا الفلسطينيين الذين يكتوون بنار الممارسات العنصرية يومياً، ولا العرب الذين تتسابق بعض دولهم للتطبيع مع إسرائيل، حتى وهي في أوج عنجهيّتها وتطرّفها العنصري.

31 اغسطس 2023

مع أنّ حركة الشعب الفلسطيني الوطنية هي نفسها في الضفّة وقطاع غزّة كما الشتات، مع تبايناتٍ نسبيةٍ في الأحجام، إلّا أنّ الضفّة لم تشهد أيّ وجودٍ منظّمٍ للتيّارات الدينية المتطرّفة على شاكلة تنظيمات السلفية الجهادية، كما عرفت في بلدان المشرق العربي.

27 اغسطس 2023