رندة حيدر

رندة حيدر

كاتبة وصحافية لبنانية متخصصة في الشؤون الإسرائيلية

مقالات أخرى

أي قبول إسرائيلي بوقف إطلاق النار حالياً في إطار صفقة تبادل للأسرى ستكون له تداعيات على الوضع الداخلي الإسرائيلي، ويمكن أن يهدّد بسقوط الائتلاف اليميني المتطرف.

13 فبراير 2024

ثمّة انقسام بين الإسرائيليين، مَن يدعو إلى وقف القتال والذهاب إلى صفقة تبادل للأسرى قبل فوات الأوان، وبين مَن يعتبر أنه يجب الاستمرار في الحرب.

26 يناير 2024

رأت إسرائيل نفسها في مواجهة جبهة حربٍ جديدة لم تكن تنتظرها، وردت عليها بحملة شعواء استهدفت جنوب أفريقيا بسبب رفعها دعوى ضدها في محكمة العدل الدولية

14 يناير 2024

التخوّف هو من أن يشكل استمرار القتال في غزّة ذريعة لحرب استنزاف إسرائيلية طويلة الأمد ضد حزب الله، تبقى على حافّة الحرب من دون الانزلاق إلى الحرب الشاملة.

30 ديسمبر 2023

في عيون الإسرائيليين، الأطفال في غزّة جزء من هذا الواقع "المتوحّش" الذي أوجدته "حماس"، وهم ضحاياه، وليسوا ضحايا التوحّش الإسرائيلي. 

20 ديسمبر 2023

هناك قناعة إسرائيلية ضمنية لا يجري الحديث عنها علناً، وتقول إنّ القضاء عسكرياً على حماس ليس أمراً ممكن التحقيق في المدى المنظور، ولذا يجب البحث عن مخرج آخر.

02 ديسمبر 2023

لم يعد الإسرائيليون يصدّقون أن حزب الله تردعُه قوة إسرائيل، بعد الإنجاز العسكري الذي حققته حركة حماس في 7 أكتوبر، وأن الوضع المأزوم في لبنان يمكن أن يحول دون مخاطرة الحزب في الدخول في مواجهة معها، أو أن ما يجري في غزّة يمكن أن يشكّل درساً له.

11 نوفمبر 2023

لم تقوّض حركة حماس فقط النظريات الاستراتيجية التي قامت عليها سياسة نتنياهو، والتي ترتكز إلى مبدأ إدامة الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس وإضعاف السلطة واحتواء حماس، بل أدت أيضاَ إلى زعزعة زعامة نتنياهو وتقويضها في أنظار الجمهور الإسرائيلي.

29 أكتوبر 2023

ليست إسرائيل الضحية بل الجلاد، وحركة حماس ليست تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، بل حركة تحرّر وطني استطاعت أن تزعزع صورة إسرائيل دولة قوية، وتقوّض أسطورة الردع الإسرائيلي المزعوم وجيش الشعب الذي لا يُقهر.

14 أكتوبر 2023

سيحاول رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الإمساك بالعصا من طرفيها واستغلال الحديث عن التطبيع مع السعودية لتعزيز مكانته السياسية داخل إسرائيل وخارجها، من دون أن يتعهّد بالتزامات حقيقية، ومن دون أن يطرح رؤية مختلفة تعطي للفلسطينيين حقوقهم المسلوبة.

27 سبتمبر 2023