7 نصائح من أجل تسوق آمن في زمن كورونا

31 مارس 2020
الصورة
يفضل الطلب عبر الإنترنت (فيليب لوبيز/Getty)


رغم التزام ملايين الناس حول العالم منازلهم، بسبب العزل للوقاية من فيروس كورونا، لا تزال الحاجة إلى التسوق ضرورية، وتحديداً شراء المواد الغذائية ومواد التنظيف، لكن التسوّق في ظل انتشار الوباء يحتاج إلى تدابير خاصة.

صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، قدمت 7 نصائح لتسوق آمن في ظل ما يمر به العالم جراء انتشار فيروس كورونا، تعرف إليها:

احترام الحواجز

إضافة إلى غسل اليدين، والسعال في المرفق، وتجنب لمس العين والأنف، يجب على كل متسوّق احترام الحواجز من خلال الإبقاء على مسافة متر واحدٍ على الأقل بين كل متسوق وآخر عند طوابير  الدخول إلى المتاجر، ثمّ الدخول بعد خروج الزبون الآخر، واحترام التعليمات الخاصة بكل متجر. 

التسوق وحيداً

يجب على فرد واحد من كل أسرة أن يقصد مركز التسوّق أو المتجر، وذلك لتخفيف الازدحام داخل المكان.

التسوّق بعد الظهر

تقترح الصحيفة التسوق في فترة ما بعد الظهر لمقابلة أقل عدد ممكن من الأشخاص، إذ إن أغلب المستهلكين، يقصدون المتاجر صباحاً لتأمين حاجياتهم اليومية.

لا تضعوا قفازات أو استخدموها مرة واحدة

يرتدي الناس القفازات المطاطية عادةً عند التسوّق، لكنهم خلال التجول والشراء داخل المتجر يقومون بلمس عدد كبير من الأسطح، ثمّ يخلعون القفازات ويضعونها في الحقيبة، وبعدها يلمسون عجلة القيادة. ينصح الأخصائيون باستخدام جل كحولي مائي عند مدخل المتجر، عوض استخدام القفازات. وفي حال أراد الشخص استعمالها، يجب رميها فور الانتهاء من الشراء.

التخلّص من التغليف 

كإجراء احترازي، يجب تفادي وضع الفاكهة والخضروات مباشرة في عربة السوبر ماركت أو السلة، بل على كيس ورقي موضوع في الأسفل. كما يجب التخلص من التغليف قدر الإمكان بمجرد العودة من التسوق. فمن الأفضل تفريغ أنواع التعليب مثل المعكرونة، ووضع الطعام في صناديق مغلقة.

وللعلب التي لا يمكن تفريغها مثل الحليب والزبادي، يُنصح بتنظيفها بمنشفة ورقية رطبة قبل وضعها. كذلك يجب غسل اليدين جيداً قبل وبعد تفريغ العبوات.

غسل الخضار وفركها

يوصي الخبراء بغسل الخضار بالماء وفركها، أو نقعها في الخل الأبيض، حتى يختفي أي خطر للعدوى عند الطهي. 

استخدام الديليفيري

يبقى الحل النهائي هو عدم مغادرة المنزل على الإطلاق. وذلك من خلال استخدام تطبيقات الطلب عبر الهاتف المتوفرة من أجل اقتناء الطلبات وإحضارها إلى البيت.

دلالات

تعليق: