320 مليار دولار خسائر السياحة العالمية بين يناير ومايو بسبب كورونا

29 يوليو 2020
الصورة
تراجع كبير في النشاط السياحي (فرانس برس)

أعلنت منظمة السياحة العالمية أن خسائر قطاع السياحة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بلغت 320 مليار دولار، نتيجة انخفاض عدد السياح عالميا بنسبة 56 بالمئة إثر جائحة كورونا.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، في بيان نشرته مساء الثلاثاء، إن حجم الإيرادات المفقودة في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مايو/ أيار، يمثل أكثر من ثلاثة أضعاف الخسائر خلال الأزمة الاقتصادية العالمية لعام 2009.

وأضاف البيان أن "مقياس السياحة العالمية لمنظمة السياحة يظهر أن الإغلاق شبه الكامل المفروض بسبب الوباء أدى إلى انخفاض بنسبة 98 بالمئة في عدد السياح العالميين في مايو مقارنة بعام 2019".

وبحسب زوراب بولوليكاشفيل، أمين عام المنظمة، "تؤكد هذه الأرقام على أهمية استئناف السياحة بمجرد أن يكون ذلك آمنا".

وقال إن حجم الخسائر الهائل شكل خطرا على مصادر رزق الملايين عالميا، وتقع على عاتق جميع الحكومات مسؤولية حماية الوظائف والشركات.

وأصاب "كورونا"، حتى فجر الأربعاء، أكثر من 16 مليونا و883 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد عن 662 ألفا، وتعافى أكثر من 10 ملايين و450 ألفا، بحسب موقع "ورلدوميتر".

(الأناضول)