هل تصبح قطة كارل لاغرفيلد الأغنى في العالم؟

20 فبراير 2019
الصورة
لديها كتاب وحساب على "إنستغرام" (تويتر)
+ الخط -
أفادت تقارير إعلامية بأن قطة مصمّم الأزياء الراحل، كارل لاغرفيلد، سترث جزءاً من ثروته التي تقدّر بمئتي مليون دولار أميركي.

وكان الأيقونة في عالم الأزياء، كارل لاغرفيلد، قد توفي عن عمر 85 عاماً، أمس الثلاثاء، في العاصمة الفرنسية باريس، حيث عمل مديراً فنياً لدار أزياء "شانيل" طوال 36 عاماً، بالإضافة إلى "دار فندي" ودار تحمل اسمه.

وصرح لاغرفيلد، العام الماضي، لمجلة "نوميرو" الفرنسية، أنه سيمنح جزءاً من ثروته لقطته المحبوبة" شوبيت".

Instagram Post


والقطة "شوبيت" من نوع بيرمان، ولديها حساب على تطبيق "إنستغرام" يجذب أكثر من 130 ألف متابع. كانت في الأصل لإحدى صديقات لاغرفيلد، وكلفته الاهتمام بها في غيابها، لكنه تعلق بها تعلقاً شديداً، وأصرّ على الاحتفاظ بها.

خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، في عام 2013، تمنى مازحاً لو أن زواج البشر والحيوانات قانوني كي يتزوج "شوبيت"، وأضاف "لم أتخيل أنني سأقع في حب هذه القطة على هذا النحو".


صمّم لاغرفيلد مجموعة أزياء كاملة مستوحاة منها، وعنوانها "شوبيت في الحب"، كما ألهمت عيناها مجموعة كاملة من أزياء "شانيل".

عام 2014، نُشر كتاب عنها عنوانه "شوبيت: حياة قطة طموحة". وأفاد موقع "مايل أنلاين" بأنها جنت 3 ملايين دولار أميركي في عام واحد، بعد ظهورها في حملتين دعائيتين.


وفي إحدى مقابلاته مع مجلة "هاربرز بازار"، قال لاغرفيلد إن قطته لديها خادمتين.

ولم يتضح من سيتولّى الاعتناء بـ "شوبيت" بعد وفاة المصمم الشهير.

Instagram Post

المساهمون