أشهر أطباق عيد الأضحى في المغرب العربي

12 اغسطس 2019
الصورة
اللحم المكون الرئيس لأطباق الأضحى في المغرب العربي (فيسبوك)
عيد الأضحى مناسبة للاستمتاع بقائمة غنية من الأطباق التي تعتمد على اللحم، وفي المغرب العربي تناقلت الأجيال أكلات شهيرة يحبها الصغار والكبار. هذه عينة منها: 

المشاوي...طبعاً

تعتبر المشاوي وجبة بالغة الأهمية في عيد الأضحى في المغرب العربي، بعض الدول تركز على لف الكبد بالشحم ووضعه على الفحم، بينما تجمع مناطق أخرى بين الكبد والرئة، كما يتم استعمال العديد من التوابل والبهارات بحثا عن أفضل مذاق. وفي معظم الأحيان، ترافق المشاوي كأس شاي. 


اللحم المقدد

حافظت أكثر من دولة مغاربية على عادة تجفيف اللحم بالشمس وتخزينه. في الماضي، كانت طريقة مفيدة جداً للتخزين لفترات طويلة في غياب الثلاجات، لكن اليوم، رغم تقدم التكنولوجيا، لا تزال العائلات المغاربية تصرّ على المحافظة على هذا التقليد. 


اللحم بالبرقوق

أكلة تجمع بين الحلو والمالح، حلو يتمثل في فاكهة البرقوق الأسود المجفف، والذي يتم طهيه مع السكر حتى يصبح بطعم العسل، ومالح يتجسد في قطع اللحم التي تزين بعد طبخها باللوز والبيض المسلوق. 

 

البكبوكة

لهذا الطبق أسماء عدة في المغرب العربي، لكن طرق إعداده متقاربة: معدة الخروف تُنظف بشكل جيد ثم يضاف إليها اللحم والأرز مع الصلصة الحمراء والخضار، ويمكن أن تضم أيضاً الزيتون الأحمر أو البني، أو يمكن أن تضاف إليها قطع من الرئة أو القلب أو الكلى.

 

العصبان

في الجزائر، تشبه العصبان كثيراً الممبار المصري أو القبوات السورية، وتعتمد بدورها الأمعاء وحشوة الأرز واللحم. وفي تونس، يتم تحضير الطبق بقطع صغيرة من الكبد والرئة والقلب والأمعاء، وخلطها مع البقدونس والأرز والبهارات، ثم يتم حشو الخليط داخل قطعة كبيرة من معدة الأضحية وخياطتها.


لحم الرأس والكوارع

هي أكلة عربية ضاربة في القدم، في العراق اسمها "الباجة" وفي مصر اسمها "الكوارع"،  وفي المغرب "الكورعين"، يحب المغاربيون تناولها بمناسبة العيد بعد تنظيفها بشكل جيد. وهنا تختلف الطرق بين طبخها في قدر مع المرق وبين وضعها في الفرن حسب الرغبة. 

 

القلاية

في ليبيا وتونس تحب العائلات تحضير هذا الطبق بتقطيع اللحم إلى أجزاء صغيرة تُضاف إليها البهارات والزيت والماء والملح. 


البازين

يحب الليبيون في غرب البلاد تناول هذه الأكلة في الحفلات والمناسبات العائلية ورمضان وعيد الأضحى أيضاً. ويتكون من حساء باللحم والطماطم الطازجة والبهارات.


الفتات
أما في جنوب ليبيا وغربها فينتشر طبق "الفتات" الذي يسمى في غرب البلاد "فطيرة"، وهو عبارة عن فطير مرفوق بالمرق واللحم والحمص.

دلالات

تعليق: