نجم ريال مدريد يبكي ضحايا الطائرة المنكوبة (فيديو)

نجم ريال مدريد يبكي ضحايا الطائرة المنكوبة (فيديو)

30 نوفمبر 2016
+ الخط -
لم يستطع مدافع نادي ريال مدريد الإسباني، الدولي البرازيلي مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور، تمالك نفسه، وذرف الدموع بشكل مُؤثر للغاية، وذلك خلال وقوفه مع زملائه في النادي الملكي دقيقة صمت حداداً على أرواح ضحايا حادث الطائرة التي تحطمت قرب مدينة ميدلين الكولومبية وهي تقل لاعبي فريق شابيكوينسي البرازيلي، الذين كانوا يستعدون لخوض مباراة نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا ضد فريق أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.


ولقي 76 شخصاً مصرعهم في حادث تحطم طائرة في كولومبيا قادمة من بوليفيا، فيما نجا ستةُ أشخاص من الحادث، إذ سقطت الطائرة جراء أعطال كهربائية في ثيرو غوردو في منطقة لا يونيون قرب مدينة مديين الكولومبية، وكانت تقل 81 شخصاً من بينهم لاعبو فريق شابيكوينسي البرازيلي وطاقم من تسعة أعضاء.


ووقف لاعبو ريال مدريد، دقيقة صمت حداداً على أرواح ضحايا الطائرة التي كانت تقل لاعبي تشابيكوينسي، والتي سقطت أثناء سفر الفريق إلى مدينة ميدلين الكولومبية، من أجل خوض مباراة ذهاب نهائي مسابقة "كوبا سوداميريكانا" ضد فريق أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.


ووسط حالة الحزن التي كانت تُخيّم على تدريبات نادي العاصمة الإسبانية، التي أقيمت مساء الثلاثاء على ملعب المدينة الرياضية؛ ذرف مدافع النادي الملكي، الدولي البرازيلي مارسيلو دموع الحزن بشكلٍ مُؤثر للغاية، في لقطة جسّد فيها المدافع البرازيلي أسمى معاني الإنسانية والتضامن تجاه أرواح الضحايا.

ذات صلة

الصورة
نازحان في غزة (العربي الجديد)

مجتمع

يحاول النازح الفلسطيني أبو أحمد أبو القمبز من حي الشجاعية شرق مدينة غزة التخفيف من آلام صديقه الجديد أبو مصطفى سالم، الناجي الوحيد من مجزرة إسرائيلية.
الصورة

مجتمع

بين ركام عمارات سكنية دمّرتها غارات إسرائيلية في غرب مدينة غزة، تجمّع فلسطينيون لرفع كتلة إسمنتية كبيرة أمام ثلاثة مسعفين سحبوا من المكان جثة هامدة. ويصرخ شاب باكياً "لماذا؟ لم نفعل شيئا يا الله".
الصورة
إيمان بنسعيت (العربي الجديد)

مجتمع

تركت كارثة زلزال المغرب آثاراً مأساوية على عدد من سكان منطقة ثلاث نيعقوب، وبينهم الشابة إيمان، البالغة 20 عاماً التي نجت من تحت أنقاض منزل عائلتها، بسبب وجودها خارج القرية، لكنها شربت من كأس الموت المر
الصورة
عمال بحث وإنقاذ في درنة في ليبيا (كريم صاحب/ فرانس برس)

مجتمع

بعد مرور أكثر من أسبوع على الفيضانات في شمال شرق ليبيا على خلفية العاصفة دانيال، لا سيّما تلك التي اجتاحت مدينة درنة، وتضاؤل فرص الوصول إلى ناجين، صار هاجس انتشار الأوبئة والأمراض يثير القلق.

المساهمون