من يهدد عرش بيل غيتس في صدارة قائمة الأثرياء؟

30 اغسطس 2017
الصورة
أمانسيو أروتيغا من أثرياء العالم (Getty)
+ الخط -



يبدو أن أمانسيو أروتيغا، بدأ يقترب من احتلال المركز الأول عالمياً في قائمة الأثرياء، مهدداً بذلك عرش بيل غيتس، أثرى أثرياء العالم.

ووفق مؤشر بلومبيرغ للميارديرات، فقد أصبح الملياردير الإسباني "أمانسيو أورتيغا 81 عاماً، ومالك العلامة التجارية الشهيرة "زارا" على بعد 2.2 مليار دولار فقط من ثروة المؤسس الشريك لـ"مايكروسوفت" غيتس التي تصل إلى 83.3 مليار دولار.

أما مؤسس "أمازون دوت كوم" (AMZN.O) جيف بيزوس (53 عاما)، الذي تصدر قائمة أثرياء العالم في الشهر الماضي لفترة وجيزة، فقد بلغت ثروته 82 مليار دولار.

ومنذ عام 2012، صعدت ثروة "أورتيغا" بنسبة 117% حتى بلغت حاليا 81.1 مليار دولار، في حين ارتفعت ثروة "غيتس" بنسبة 36%، بينما قفزت ثروة "بيزوس" بنسبة 353%.

يُشار إلى أن "غيتس" (61 عاماً) قد تعهد بالتبرع بغالبية ثروته لأعمال خيرية، كما تبرع بأسهم من "مايكروسوفت" بقيمة 35 مليار دولار منذ عام 1994.

واستعاد رجل الأعمال الإسباني ومؤسس العلامة التجارية العالمية "زارا"، أمانسيو أورتيغا، مكانته كثاني أغنى رجل في العالم من الرئيس التنفيذي لـ"أمازون"، جيف بيزوس في أبريل/ نيسان الماضي، إذ تمكن بيزوس من تصدر المركز الثاني لفترة وجيزة.

وبحسب تقرير أعدته شبكة بلومبيرغ الأميركية، نهاية العام الماضي، فإن أثرى أثرياء العالم قد زادت ثرواتهم نحو 237 مليار دولار في 2016، رغم الأزمات التي ضربت الاقتصاد العالمي على غرار تصويت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي "البريكست"، وانتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، والبيانات السلبية الصينية التي هزت الأسواق.

ووفقا للتقرير، فقد ارتفع مؤشر بلومبيرغ للأشخاص الذين تتخطى ثرواتهم مليار دولار 5.7% في 2016 أو نحو 237 مليار دولار. وبلغت الثروة المجمعة للأشخاص الذين يتعقبهم المؤشر 4.8 تريليونات دولار بنهاية 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي.


(العربي الجديد)


المساهمون