معهد الدوحة يعلن عن برنامج "ماجستير في حقوق الإنسان"

06 نوفمبر 2019
الصورة
تأسيس معرفة عربية تساهم في إثراء النقاشات (معتصم الناصر)
+ الخط -



أعلن معهد الدوحة للدراسات العليا، طرح برنامج "الماجستير في حقوق الإنسان" للفصل الدراسي المقبل 2020-2021، ويهدف البرنامج إلى تأسيس معرفة عربية، تساهم في إثراء النقاشات الدائرة محلياً وعالمياً، حول الحقوق والقانون الدولي والدساتير العربية وحقوق الإنسان العربية.

ويعتمد البرنامج في تصميمه منهجاً عابراً للتخصصات يجمع ما بين القانون، والنظرية القانونية النقدية، والعلوم الاجتماعية من أجل تأسيسٍ أعمق وأشمل للمعرفة والممارسة في هذا المجال، وتشمل مقررات التدريس مواد مثل: القانون الدولي العام، وحقوق الإنسان، والشريعة، وحقوق الإنسان في الوطن العربي بين النظرية والتطبيق، والقانون الدستوري المقارن وغيرها من المواد. ويتماشى هذا البرنامج في مخرجاته مع حزمة من البرامج التي وضعها المعهد منذ انطلاقته مثل برنامج إدارة النزاع والعمل الإنساني والدراسات الأمنية النقدية وغيرها، وفقاً لبيان أصدره المعهد اليوم الأربعاء.

وأشار المعهد إلى أن البرنامج الذي نشأت الحاجة إليه في ظل تزايد أهمية خطاب الحقوق في الوطن العربي في العقود الأخيرة، يسعى إلى الجمع بين تدريب الطلاب على المعرفة التقنية لمنظومة حقوق الإنسان وآلياتها، من خلال مساعدتهم على تنمية قدراتهم الفكرية لكي يتسنى لهم التعامل مع هذه المنظومة بشكل نقدي وتطويري، ما يؤهلهم للعمل في المؤسسات العالمية والمحلية، الحكومية أو غير الحكومية، المعنية بمجال حقوق الإنسان.

ويهدف المعهد من خلال طرحه هذا البرنامج إلى تكوين خبرة قطرية في مجال حقوق الإنسان، فضلاً عن سعيه لتوفير كفاءات في مجال حقوق الإنسان في بلد يولي اهتماماً كبيراً للموضوع، من خلال احتضانه لمؤسسات دولية في المجال الحقوقي.



من جهة أخرى، تنظم عمادة شؤون الطلاب في المعهد لقاءً تعريفياً، يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، في مقر المعهد؛ بهدف اطلاع المهتمين على برامج الماجستير التي يقدمها المعهد، وفتح باب الحوار بين المسؤولين الأكاديميين والإداريين مع الطلبة الراغبين في إكمال دراساتهم العليا، وتوفير فرصة للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بمعايير القبول ومتطلباته ومواعيده، والمنح الدراسية، والخدمات الأخرى المرافقة في الحرم الجامعي والحياة الجامعية عموماً، والتعرف إلى التجارب العملية الناجحة لبعض خريجي المعهد.

 

 

 

دلالات

المساهمون