مزيد من شركات الطيران تقاطع الصين بينها "مصر" و"إيرفرانس"

30 يناير 2020
الصورة
مخاوف من تحوّل الطائرات إلى ناقل للفيروس (فرانس برس)
+ الخط -
اتسعت دائرة شركات الطيران المدني العالمية إلى المقاطعة القسرية للمطارات الصينية بسبب المخاوف المرتبطة بانتشار فيروس "كورونا"، ومن جديدها اليوم إعلان "مصر للطيران" وشركة "إيرفرانس" تعليق كل رحلاتها من برّ الصين وإليه.

من باريس، أعلنت شركة "إيرفرانس" اليوم الخميس، أنها ستعلّق كل رحلاتها المنتظمة حتى 9 فبراير/ شباط، في أحدث رد فعل على انتشار الفيروس القاتل في البلد الآسيوي، علماً أنه في 22 يناير/ كانون الثاني علقت "إيرفرانس" رحلاتها مع مدينة ووهان، حيث توجد بؤرة الفيروس، ويبقى هذا التعليق سارياً حتى إشعار آخر.

ومن القاهرة، أعلنت وزارة الطيران المدني في بيان اليوم، أن شركة "مصر للطيران" ستعلّق جميع رحلاتها من الصين وإليها اعتباراً من السبت المقبل، بسبب تفشي "كورونا".

وأضاف البيان أن الرحلات من هانغتشو وإليها ستتوقف في 1 فبراير/ شباط، ويليها تعليق الرحلات مع قوانغتشو وبكين في 4 فبراير/ شباط لحين إشعار آخر.

وذكرت الوزارة في البيان أن الشركة قررت "تعليق رحلاتها بين مطاري القاهرة والمطارات الصينية اعتباراً من بعد غد السبت حتى إشعار آخر، في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد"، مشيرة إلى أن آخر مجموعة سياحية صينية في مصر ستغادر في 4 فبراير/ شباط.

وقالت مصر أيضاً إنها تُعدّ رحلة خاصة لإجلاء مواطنيها من مدينة ووهان، موطن تفشي الفيروس، على أن يُوضَع القادمون في الحجر الصحي 14 يوماً لدى عودتهم إلى البلاد لتجنب انتقال العدوى.

وتزداد المخاوف إزاء انتشار الفيروس الشبيه بالإنفلونزا الذي ظهر في مدينة ووهان بوسط الصين مع وصول عدد الوفيات الناجمة عنه إلى 170، جميعهم صينيون، فيما تجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس حول العالم أكثر من 8100 شخص.

كذلك، قال نائب مدير مطار بوريسبل في كييف، أوليه ستروك، إن أوكرانيا ستعلّق رحلات الطيران المباشرة إلى الصين من 4 فبراير/ شباط بسبب المخاوف المترتبة عن تفشي فيروس كورونا.

كما علقت شركة الخطوط الملكية المغربية مؤقتا رحلاتها المباشرة إلى الصين بعدما كانت قد دشنت في 16 يناير/كانون الثاني خطا جويا مباشرا من 3 رحلات أسبوعياً، بين الدار البيضاء وبكين.

المساهمون