ما نعرفه عن مادة نيترات الأمونيوم التي دمّرت بيروت

بيروت
العربي الجديد
05 اغسطس 2020

أكدت الحكومة اللبنانية أن الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أمس  ناجم عن كمية كبيرة من نيترات الأمونيوم كانت مخزنة في العنبر رقم 12. فما هي هذه المادة؟ ولماذا أحدثت كل هذا الدمار الذي أدى إلى إعلان بيروت مدينة منكوبة؟

نيترات الأمونيوم هي مادة كيميائية صناعية شائعة تستخدم بشكل أساسي للأسمدة لأنها مصدر جيد للنيتروجين للنباتات. كما أنها من المكونات الرئيسية في متفجرات التعدين.

لا يتفجّر نيترات الأمونيوم لوحده بل يحتاج للتأكسد أي جذب الأوكسيجين إلى النار، وهو ما يجعله أكثر كثافة، وفق ما تنقله صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن غابرييل دا سيلفا، المحاضر الأول في الهندسة الكيميائية في جامعة ملبورن. لكنه يضيف، أنه حتى بعد تأكسده فإن هذه المادة تشتعل فقط في ظل الظروف المناسبة، "أنت بحاجة إلى ظروف قاسية لإحداث انفجار".

ويشرح معلقاً على انفجار بيروت: "عند النظر إلى الدخان الناتج عن الانفجار نشاهد لون الدم الأحمر. هذا بسبب ملوثات هواء أكسيد النيتروجين الموجودة فيه ".

إذا كان الرقم 2700 طن دقيقًا، فإن ذلك سيجعل انفجار نيترات الأمونيوم أكبر من كارثة مدينة تكساس عام 1947، عندما انفجرت شحنة من 2300 طن من نيترات الأمونيوم، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 500 شخص. أحدث الانفجار موجة مدية بطول 4.5 أمتار (15 قدمًا). 

وفي الولايات المتحدة أيضاً عام 1995، وقع انفجار في مدينة أوكلاهوما أدت وقتها إلى سقوط 168 قتيلاً، وبيّن لاحقاً أن نيترات الأمونيوم كان إحدى المواد المستخدمة.

ذات صلة

الصورة
سعد الحريري/سياسة/حسين بيضون

سياسة

رحبت فرنسا بقرار رئيس الوزراء اللبناني السابق (يتزعم تيار المستقبل)، سعد الحريري، أمس الثلاثاء، مساعدة الرئيس المكلف مصطفى أديب، على إيجاد مخرجٍ لتشكيل الحكومة بتسمية وزير مالية مستقلّ من الطائفة الشيعية يختاره هو، شأنه شأن الوزراء على قاعدة الكفاءة.
الصورة
سياسية/انفجار عين قانا/(تويتر)

سياسة

هزّ انفجار، اليوم الثلاثاء، بلدة عين قانا (جنوب لبنان)، فيما أشارت أنباء أولية إلى أنّه وقع في مبنى تابع لحزب الله يحوي مستودع أسلحة. ولم تتضح، إلى الآن، أسبابه، كما لم تصدر معلومات رسمية عن سقوط ضحايا أو إصابات.
الصورة
حريق وسط بيروت (فيسبوك)

اقتصاد

اندلع حريق كبير، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مجمّع تجاري قيد الإنشاء في وسط بيروت من دون أن تعرف أسبابه بعد. وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في لبنان، بأنّه تمت السيطرة على الحريق ولم تسجل أي إصابات.
الصورة
مصطفى أديب-حسين بيضون

سياسة

حوالي أربعين دقيقة دام لقاء رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلّف مصطفى أديب في قصر بعبدا، اليوم الاثنين، قبل أن يخرج الأخير ويكتفي بالقول أمام الصحافيين "أتيت اليوم للقاء الرئيس عون للمزيد من التشاور وإن شاء الله خير".