كورونا يضرب الأندية العراقية وشكوك حول نتائج الفحوصات

14 اغسطس 2020
الصورة
خضع نجوم الأندية العراقية لفحص فيروس كورونا (تويتر)

ضربَ فيروس كورونا عدداً من لاعبي ومدربي الأندية العراقية، الذين خضعوا للفحوصات الطبية التي أجرتها وزارة الشباب والرياضة لجميع الفريق، تأهباً لعودة التدريبات الجماعية، من أجل التحضير لموعد انطلاق الموسم الجديد.

وتنتظر الأندية العراقية الضوء الأخضر من خلية الأزمة الحكومية، لعودة التدريبات الجماعية خلال الأيام المقبلة، لكن نتائج مسحة كورونا أثبتت إصابة عدد كبير من لاعبي فريقي الصناعات الكهرباء والكهرباء بالوباء العالمي، بالإضافة إلى الطواقم الإدارية والتدريبية، الأمر الذي شكّل صدمة لدى الوسط الرياضي نتيجة ارتفاع عدد حالات المصابين في صفوف الرياضيين.

وذكر أمين سر نادي الحدود العراقي، حازم تيموز، في بيان رسمي، أن " إدارة الفريق ارتأت إعادة فحص لاعبي وإداري فريقها، التي أظهرت نتائج مسحة الكشف عن فيروس كورونا التي أجريت في قاعة الشعب أنها موجبة".

وتابع "تم إجراء فحص الرنين "المفراس" والفحوصات الطبية الأخرى، والتي أظهرت سلامة اللاعبين والإداريين من الفيروس. نحن نسجل استغرابنا على نتائج المسحات الأولية التي أجريت في قاعة الشعب الدولية ولعدد كبير من أندية الدوري الممتاز ، التي جعلتنا نشعر بالقلق على لاعبي وإداريي النادي، لكن نتائج الفحوصات الخاصة جعلت تلك المخاوف تتبدد".

 

 

وختم أمين سر نادي الحدود العراقي حديثه "ستتكفل إدارة الفريق مستقبلاً وقبل انطلاق منافسات الدوري بإجراء فحوصات دورية للطواقم التدريبية والإدارية واللاعبين حفاظاً على سلامتهم وسلامة عوائلهم ولاعبي الفرق الأخرى".

 يشار إلى أن موعد انطلاق الدوري العراقي الذي سينطلق بالعشرين من الشهر المقبل من المؤمل أن يتم تأجيله إلى أكتوبر المقبل، بسبب تأخر عودة التدريبات الجماعية للأندية وغياب الدعم المالي.