كورونا يصيب الرياضة أيضاً في الصين

01 فبراير 2020
الصورة
تم إيقاف العديد من الرياضات في الصين (Getty)
+ الخط -
تسبب وباء فيروس كورونا المستجد، الذي انتشر في الصين خلال الفترة الماضية، بتأجيل العديد من البطولات الرياضية الكبيرة التي كانت مقرّرة إقامتها في البلاد، بعد قيام أطباء منظمة الصحة العالمية بتحذير القائمين عليها، من خطورة الوضع القائم في العديد من المدن الصينية.

وقرّر الاتحاد الدولي لألعاب القوى تأجيل بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة، التي كانت مقررة في شهر مارس/آذار المقبل في مدينة نانجينغ الصينية، إلى شهر مارس/آذار في عام 2021، بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيانه: "بكل أسف قمنا بالاتفاق مع منظمي بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة في مدينة نانجينغ على تأجيلها من موعدها المقرر (13 إلى 15 مارس المقبل)، حتى العام المقبل، بعد النصيحة التي قدمها فريقنا الطبي، الذي كان على اتصال دائم خلال الأيام الماضية بمنظمة الصحة العالمية".

وأضاف أن "سبب تأجيل البطولة يعود إلى انتشار فيروس كورونا سواء داخل الصين أو خارجها، والوضع في مستوى مقلق للغاية، ولا ينبغي لأي منظمة رياضية أن تمضي قدماً بإقامة أي بطولة أو منافسات بالإمكان تأجيلها إلى وقت لاحق".

وأوضح الاتحاد الدولي، أنه نظر في إمكانية نقل الحدث إلى دولة أخرى، لكن بالنظر إلى المخاوف الكبيرة التي لا تزال قائمة بشأن انتشار الفيروس خارج الصين، فقد "قررنا عدم اللجوء إلى هذا الخيار، لأنه قد يؤدي إلى مزيد من التأجيل في وقت لاحق".

وتابع: "نود أن تكون نانجينغ المدينة المضيفة بالنظر إلى التخطيط والإعداد الشامل اللذين وضعتهما في هذا الحدث". وأردف قائلا: "لقد اخترنا عدم إلغاء البطولة لأن العديد من الرياضيين يرغبون في المشاركة في هذا الحدث، وبالتالي سنعمل الآن مع رياضيينا وشركائنا واللجنة المنظمة لنانجينغ لتأمين موعد في عام 2021 لتنظيم هذا الحدث".

وأصبحت بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة أحدث مسابقة رياضية تتأثر بفيروس كورونا، بعد أن أصيب الآلاف في الصين، وارتفع عدد الضحايا عقب انتشار الفيروس من مركز بؤرته في مدينة ووهان إلى أكثر من 15 دولة حتى الآن، وارتفاع عدد الحالات في آسيا، وأوروبا، وأميركا الشمالية.

ولم تكن رياضة ألعاب القوى داخل القاعة هي الوحيدة التي تم تأجيل منافساتها في الصين، بعد أن تم إلغاء منافسات سباقات كأس العالم للتزلج في منتجع يانكينغ الصينية، أول اختبار للبطولات في أفق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، المقررة إقامتها في العاصمة بكين عام 2022، بسبب تفشي المرض.

وتأجلت سباقات التزلج والتعرج الكبير إلى 15 و16 فبراير/شباط المقبل في مدينة يانكينغ، على بعد 70 كيلومتراً شمال غربي العاصمة الصينية بكين، فيما خضع منتخب الصين لكرة القدم للسيدات للحجر الصحي في أحد فنادق مدينة بريزبين بأستراليا، بعد وصوله للمشاركة بمسابقة التصفيات الأولمبية، عقب تسجيل السلطات الأسترالية في ولاية كوينزلاند، أول حالة إصابة بالفيروس في الولاية.

أما الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فأعلن أن مباريات الأندية الصينية المقررة إقامتها في شهري فبراير ومارس المقبلين، ضمن منافسات دور المجموعات ببطولة دوري آبطال آسيا، سيتم نقلها إلى خارج البلاد، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأتى قرار الاتحاد القاري، بعد مشاورات لعدة أيام مع الاتحاد الصيني لكرة القدم، كإجراء احترازي طبي، كي يتم ضمان سلامة جميع اللاعبين والأندية التي تشارك بدور المجموعات بالمسابقة القارية، وستخوض مواجهاتها ضد الأندية الصينية.

وأثر قرار الاتحاد الآسيوي على أربعة أندية صينية، ومثلها من كوريا الجنوبية، إذ كان من المفترض أن يحل إف سي سيول الكوري الجنوبي ضيفاً على منافسه بيجينغ إف سي في الحادي عشر من فبراير المقبل، ضمن منافسات المجموعة الخامسة بدور المجموعات من المسابقة القارية، لكنها ستقام في العاصمة سيول في اليوم ذاته.

أما في المجموعة الرابعة، فسيلتقي أولسان هيونداي الكوري الجنوبي على أرضه مع منافسه شنغهاي شنوا، بدلاً من مدينة شنغهاي الصينية في 18 من الشهر المقبل، فيما يتواجه سوون سامسونغ بلو وينغز مع غوانغجو إيفرغراندي في مدينة سوون الكورية الجنوبية بدلاً من غوانغجو الصينية في الثاني عشر من فبراير، ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وإلى المجموعة الثامنة، سيجد نادي شنغهاي إس إي جي نفسه مضطراً للسفر إلى كوريا الجنوبية، حتى يواجه جيونبوك هيونداي موتورز، ضمن منافسات المجموعة الثامنة من بطولة دوري أبطال آسيا.

من جهة أخرى، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم نقل تصفيات المجموعة الأولى، ضمن منطقة آسيا/أوقيانيا في كأس الاتحاد المقررة في الأسبوع المقبل، من مدينة دونغغوان جنو الصينية إلى كازاخستان، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وستقام التصفيات التي تشارك فيها الصين، وتايوان، والهند، وكوريا الجنوبية، وأوزبكستان، في العاصمة الكازاخستانية في المواعيد المقررة أصلا في الفترة من الرابع حتى الثامن من شهر فبراير المقبل، فيما تم أيضاً إلغاء بطولة آسيا لألعاب القوى داخل القاعة، بعد أن كانت مقررة إقامتها في مدينة هانغجو في 12 الشهر المقبل، في حين قررت رابطة محترفي التنس إلغاء بطولات تشوجينغ، التي تنطلق في الثاني من مارس المقبل، وزوهاي، التي تبدأ في التاسع من نفس الشهر، وشينزين بدءاً من 16 مارس، وبعدها بأسبوعين بطولة شانغ جياجانغ.

وأوضحت رابطة محترفي التنس، أنها ستظل تراقب الوضع عن كثب في الصين، وستعلن عن إمكانية تحديد مواعيد أخرى لهذه البطولات.

المساهمون