كورونا تدفع الجرذان لأكل بعضها وصغارها

25 مايو 2020
الصورة
جاعت الجرذان بسبب إغلاق المطاعم (ملادين أنتونوف/Getty)
حذّرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أميركا CDC من أن الجرذان قد تضررت من فيروس كورونا المستجد لدرجة تحوّلها إلى مخلوقات أكثر عدوانية ووحشية خلال البحث عن الطعام، وهي نتيجة طبيعية لتراجع النفايات الناتجة عن إغلاق المطاعم خلال عمليات الحظر. 

وأوضحت CDC أن أعداد القوارض، التي تعتمد في أكلها على المخلفات والنفايات في قمامات المطاعم، تتصاعد في مناطق معينة. ولم تعد صناديق القمامة كافية، لذا صارت المخلوقات الجائعة تتدافع للحصول على مصادر جديدة للطعام.

وأوردت أن "السلطات القضائية أغلقت أو حدّت من الخدمة في المطاعم والمؤسسات التجارية الأخرى للمساعدة في الحد من انتشار "كوفيد ــ 19". وقد أدى الإغلاق إلى انخفاض في المواد الغذائية المتاحة للقوارض، خاصة في المناطق التجارية".

وتشير التقارير إلى "سلوك غير عادي أو عدواني" من جهة القوارض، بحيث لجأت الجرذان إلى أكل لحوم بعضها بعضاً ولحوم صغارها، كما هو الحال في مطعم مكة في مدينة نيويورك.

"إنها ثدييات مثلك ومثلي، لكن عندما تكون جائعة حقاً، فلن تتصرف بالطريقة نفسها. ستقوم بالتصرف بشكل سيئ جداً"، يقول المتخصص بالقوارض في المناطق الحضرية، بوبي كوريغان، لشبكة NBC News، "لذا فإن هذه الفئران تتصارع فيما بينها، ويقتل البالغون الصغار في العش ويأكلون صغار الجرذان".

وشهدت نيو أورليانز أيضاً تصاعداً في أعداد الجرذان في شوارع المدينة، بينما سجلت العاصمة واشنطن أكثر من 800 مكالمة بشأن القوارض في الشهر الماضي، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

دلالات

تعليق: