كلينتون تتقدم على ترامب وتسعى لفوز حزبها بمقاعد الكونغرس

24 أكتوبر 2016
الصورة
كلينتون تواصل تعزيز موقعها (جاستن سوليفان/ فرانس برس)
+ الخط -


سجلت المرشحة الديموقراطية للبيت الأبيض، هيلاري كلينتون، تقدماً كبيراً بـ 12 نقطة على منافسها الجمهوري، دونالد ترامب، بحسب ما أظهر استطلاع جديد للرأي، الأحد. 

وتزور كلينتون (68 عاما) ولاية كارولاينا الشمالية الحاسمة، الأحد، بعد تجمعين انتخابيين في ولاية بنسلفانيا الصعبة، وذلك قبل 16 يوما من يوم الانتخابات في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.


وتحاول وزيرة الخارجية السابقة كسب أصوات الجمهوريين والمستقلين المترددين، وأكدت أنها ستركز على دعم المرشحين الديموقراطيين في الانتخابات على مقاعد مجلسي الشيوخ والنواب في الكونغرس.

وقالت كلينتون، المصممة على استغلال الانقسامات في صفوف الجمهوريين حول ترشيح ترامب: "سنشدد خلال تنقلاتنا أثناء الأيام الـ17 المتبقية على أهمية انتخاب ديموقراطيين على جميع المستويات".

وينتخب الأميركيون في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني رئيسهم، وأعضاء مجلس النواب لعامين وثلث أعضاء مجلس الشيوخ لست سنوات.


واوضحت وزيرة الخارجية السابقة، أنها لم تعد تريد الرد على هجمات خصمها الجمهوري وتصريحاته الاستفزازية، بعدما توعد السبت بملاحقة النساء اللواتي اتهمنه بالتحرش بهن أو التعدي عليهن جنسيا أمام القضاء.

وتتقدم كلينتون بحصولها على نسبة 50% مقابل 38% لترامب، بحسب استطلاع لشبكة "إيه بي سي".


وتعتبر أصوات البيض مهمة لفوز المرشحين الجمهوريين، بينما يفضل الناخبون غير البيض المرشحين الديموقراطيين.

وتتقدم كلينتون بنسبة 55% مقابل 35% لترامب بين النساء، وزادت تقدمها إلى 32 نقطة بين النساء البيض خريجات الجامعات، وهي الفئة التي تنتقد بشدة رد ترامب على اتهامه بسلوك غير لائق مع النساء.

وأظهر الاستطلاع كذلك تقدم كلينتون لأول مرة بين الرجال بحصولها على 44% مقابل 41%، رغم أن هذا التقدم هو ضمن هامش الخطأ في الاستطلاعات.

من جهته، حاول ترامب تغيير خطابه الانتخابي، وطرح السبت خطته للأيام المائة الأولى في الرئاسة في حال فوزه، متعهداً بتأمين 25 مليون وظيفة وخفض ضرائب الطبقة الوسطى.
وسيعقد تجمعات انتخابية في نيبلز في فلوريدا، التي يتعين عليه الفوز فيها للحصول على فرصة للفوز بالرئاسة.

(فرانس برس)

المساهمون