قطر تسجل رقما قياسيا جديدا في "غينيس" بأطول مسار دراجات هوائية وقطعة إسفلت

05 سبتمبر 2020
الصورة
يمتد المسار الأولمبي للدراجات الهوائية على مسافة 33 كيلومتر وعرض 7 أمتار(تويتر)
+ الخط -

دخلت قطر موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك لأطول مسار دراجات هوائية متصل، وأطول قطعة إسفلت رصفت بشكل متواصل.

و ذكرت هيئة الأشغال العامة القطرية" أشغال"( حكومية) في بيان اليوم السبت، إن المحكّم الرسمي لـ"غينيس" ، داني هكسون، قد أعلن  عن الرقم النهائي لأطول قطعة أسفلت رصفت بشكل متواصل والذي وصل إلى 25.275 كيلومتراً، كما أعلن أيضاً عن الرقم النهائي لأطول مسار متصل مخصص للدراجات الهوائية بطول 32.869 كيلومترا.

وقال مدير إدارة مشروعات الطرق السريعة في "أشغال"، بدر درويش، إن تحقيق هذين الرقمين القياسيين العالميين ضمن مشروع طريق الخور شمالي الدوحة، من خلال رصف 65 كيلومترا خلال 27 يوما، من ضمنهم 10 أيام عمل متواصلة من دون توقف، نتج عنها أطول قطعة أسفلت دون فواصل بطول قرابة 25 كيلومترا. 

حققت #أشغال إنجازاً جديداً بتسجيلها رقمين قياسيين عالميين في #غينيس_للأرقام_القياسية #قطر https://t.co/8C5z8Hj8Az pic.twitter.com/bPETyaSRYw

— هيئة الأشغال العامة (@AshghalQatar) September 5, 2020

وأضاف أن المسار الأولمبي نفذ ضمن خطة "أشغال" بإنشاء شبكة متصلة وآمنة لمسارات الدراجات الهوائية، تساهم في تغيير نمط الحياة في المجتمع من خلال استخدام وسائل تنقل صحية وممارسة الرياضة، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ نحو 2650 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية في قطر بحلول عام 2022.

وصمم المسار الأولمبي للدراجات الهوائية، ليكون منفصلاً عن الحركة المرورية، ويسمح بسرعة تصل إلى 50 كيلومترا في الساعة، مع توفير 29 نفقاً و5 جسور للسماح للدراجين بالمرور دون توقف، و افتتح المسار الأولمبي باليوم الرياضي القطري، في 11 فبراير/ شباط 2020.

ويمتد المسار على مسافة 33 كيلومترا وعرض سبعة أمتار، ليسمح بإقامة مسابقات رياضية عالمية، ونفذت"أشغال" تركيب 1450 عمود إنارة للتشجيع على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية ليلاً. 

ويتضمن الجانب الآخر من طريق الخور مسارات مشتركة للمشاة والدراجات الهوائية، بطول 34 كيلومترا وعرض 6 أمتار وتشمل المسارات 18 نفقاً للمشاة والدراجات الهوائية، فضلا عن توفير 80 موقفاً للدراجات الهوائية إلى جانب 100 مقعداً و20 استراحة.

أما الرقم القياسي الثاني فجاء نتيجة تنفيذ أعمال رصف الأسفلت لطريق الخور في 27 يوما شهدت صب 1.8 مليون متر مربع من الأسفلت لرصف 65 كيلومترا.

استخدمت في المشروع  ثلاثة معامل أسفلت بطاقة إنتاجية تصل إلى 800 طن في الساعة، كما استخدمت ثلاث راصفات أسفلت لتغطية جميع المسارات في نفس الوقت ولضمان عدم توقف العمل.

ويبلغ طول القطعة التي دخلت "غينيس" نحو 25 كيلومترا وعرضها 28 مترا، ورصفت بدون فواصل، من خلال صب أكثر من 91 طنا من الأسفلت بشكل متواصل على مدار 242 ساعة بدون توقف العمل، لتغطية أكثر من 700 ألف متر مربع من الأسفلت.

الجدير بالذكر أن طريق الخور يعتبر من الطرق الرئيسية في قطر التي تصل شمال شرق قطر بالدوحة بطول 33 كيلومترا، ويتألف من 10 تقاطعات وخمسة مسارات في كل اتجاه، تستوعب أكثر من 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين. يخدم طريق الخور أكثر من 20 منطقة سكنية والعديد من المرافق الحيوية والاقتصادية وكذلك ملاعب  بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وفي أواخر الشهر المنصرم؛ أي قبل أيام فقط، دخلت قطر موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، بأكبر خزان لمياه الشرب في العالم، من خلال مشروع خزانات المياه الاستراتيجية الكبرى.

وأشارت الموسوعة عبر موقعها الرسمي، وفي الشهادة المعتمدة التي تلقتها المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء"، إلى أن حجم خزان المياه الأكبر من نوعه على مستوى العالم، يبلغ أكثر من 436 ألف متر مكعب، ما يتجاوز 96 مليون غالون، أو 115 مليون غالون أميركي من المياه، وهو ما أهله لتحقيق رقم قياسي عالمي جديد يعكس كفاءة استراتيجية "كهرماء" في تعزيز الأمن المائي في البلاد.

المساهمون