فوربس: 40 ثرياً عربياً يملكون ميزانيات 11 دولة

03 مارس 2015
+ الخط -

أوضح تقرير للمجلة الأميركية فوربس، أمس الاثنين، عن قائمة أثرياء العالم خلال العام الجاري، أن 40 مليارديراً عربياً، جاءت أسماؤهم في القائمة، وينتمون إلى 8 دول يملكون ثروات تفوق ميزانيات 11 دولة عربية.

وكشفت المجلة الأميركية، في تقرير لها، أن ثروات الـ 40 مليارديرا عربيا الذين وردت أسماؤهم في قائمتها الجديدة، تناهز 146.1 مليار دولار.

ويقارب هذا الرقم إجمالي ميزانيات 11 دولة عربية، هي الجزائر والمغرب والأردن وتونس وموريتانيا واليمن وجزر القمر وجيبوتي والسودان وفلسطين والصومال.

ويصل إجمالي ميزانيات هذه الدول إلى 146.4 مليار دولار.

كما تتجاوز ثروة أثرياء العرب الأربعين الناتج المحلي الإجمالي لثلاث دول عربية، وهي ليبيا وتونس ولبنان، والبالغ 145.9 مليار دولار لعام 2014، وفق تقديرات صندوق النقد الدولي.

وتضم قائمة فوربس لأثرياء العالم 1826 شخصية، بإجمالي ثروة بلغ 7.05 تريليونات دولار، مقابل 6.4 تريليونات دولار في العام الماضي، بزيادة 650 مليار دولار.

وتصدر قائمة العام الجاري بيل جيتس، بثروة بلغت 79.2 مليار دولار، ومصدرها من شركة مايكروسوفت.

وتصدرت السعودية دول المنطقة العربية من حيث عدد الأغنياء، بـ 10 أثرياء يملكون 51.9 مليار دولار، أبرزهم الوليد بن طلال، تليها مصر بـ 8 أثرياء بثروة 44.2 مليار دولار، تتقدمهم أسرة ساويرس.

واحتل لبنان، بحسب التقرير الذي نقلته وكالة الأناضول، المرتبة الثالثة عربيا بـ7 أثرياء تبلغ ثروتهم 14.1 مليار دولار أبرزهم أربعة من أسرة رئيس الوزراء الأسبق الحريري، متبوعة بالكويت بـ5 أثرياء، معظمهم من أسرة الخرافي.

وجاء المغرب خامسا بـ3 أغنياء يتقدمهم رجل الأعمال الشهير عثمان بنجليون، الرئيس المدير العام لمجموعة "فينانس كوم"، متبوعا بكل من سلطنة عمان بثريين، والجزائر بثري واحد فقط هو يسعد ربراب.

ذات صلة

الصورة
مشروع إفطار صائم/ العربي الجديد/ مجتمع

أخبار

يتغير الروتين اليومي في شهر رمضان للفلسطيني سمير العدوي من مخيم الأمعري للاجئين جنوب مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، إذ يتّوجه يومياً منذ الساعة التاسعة صباحاً للإشراف على سير العمل في "مشروع إفطار الصائم" الذي أسسه مع شقيقيه
الصورة
السيارات

اقتصاد

تضاعف عدد المليارديرات حول العالم ثلاث مرات تقريباً على مدى العقد الماضي، ليصل إلى 2095 في قائمة المليارديرات في مجلة فوربس العالمية لعام 2020، الذي نشر في وقت سابق من شهر إبريل/نيسان الجاري.

الصورة
شوارع غزة خاوية بعد اكتشاف إصابتين بكورونا (مجدي فتحي/Getty)

اقتصاد

أثرت القرارات والإجراءات المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، بمختلف المناحي الحياتية في قطاع غزة، وكان السائقون والعمال من أكثر القطاعات المتضررة.

الصورة
وقاية من كورونا الجديد في كوريا الجنوبية - مجتمع

اقتصاد

تراجعت ثروات أغنى 500 شخص في العالم بمقدار 444 مليار دولار، خلال الأسبوع الماضي، بحسب مؤشر "بلومبيرغ" للأثرياء، مع استمرار انتشار فيروس كورونا حول العالم، وتداعياته على كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية.

المساهمون