فلسطينية تحاول حرق نفسها بعد إزالة الشرطة لبسطة ابنها

فلسطينية تحاول حرق نفسها بعد إزالة الشرطة لبسطة ابنها

12 فبراير 2017
الصورة
الشرطة شرعت اليوم بإزالة البسطات من السوق (تويتر)
+ الخط -


أصيبت امرأة فلسطينية، اليوم الأحد، بحروق متوسطة بعد أن أقدمت على إحراق نفسها أمام مديرية شرطة مدينة طولكرم، إلى الشمال من الضفة الغربية المحتلة، عقب إزالة الشرطة لبسطة ابنها من السوق وسط المدينة.

وقال علي طحل، نجل السيدة التي حاولت إحراق نفسها، لـ"العربي الجديد"، إنّ قوات الشرطة شرعت، اليوم، بإزالة البسطات من السوق، موضحاً أن العائلة تمتلك محلاً صغيراً في السوق. وبسبب ضيق المساحة، يقوم شقيقه بوضع جزء من البضاعة أمام المحل، وعند قدوم الشرطة لإزالتها، حاول معرفة السبب، إلا أن الشرطة اعتدت عليه وضربته هو ووالده.

وبعد أن سمعت والدة الشاب بخبر إزالة البسطة والاعتداء على زوجها ونجلها، قامت بإحراق نفسها عن طريق سكب مواد مشتعلة على نفسها، وقد تم إسعافها بشكل سريع ونقلها إلى المستشفى، وهي الآن تعاني من حروق في يديها ورجليها، وفق ما قاله نجلها.

وأشار طحل إلى أن شقيقيه ووالده وابن عمه محتجزون الآن لدى جهاز الشرطة الفلسطينية بالمدينة، وأن أحد أشقائه نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن اعتدى عليه عناصر الشرطة بالضرب.

وكان المقدم لؤي ارزيقات قد أوضح أن بلدية طولكرم بالتعاون مع الشرطة قامت، صباح اليوم، بإزالة التعديات عن طرقات وأرصفة المدينة، مشيرا إلى أن مواطنين اثنين اعتديا على موظفي الشرطة، فتم توقيفهما، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.