عودة 45 لاجئاً من عرسال اللبنانية إلى سورية

عودة 45 لاجئاً من عرسال اللبنانية إلى سورية

جلال بكور
12 يوليو 2017
+ الخط -
عادت إحدى عشرة عائلة من اللاجئين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية، اليوم الأربعاء، إلى الأراضي السورية، بشكل منفرد عن طريق التواصل مع النظام السوري  و"حزب الله" اللبناني عبر وسيط.

وقالت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد"، "إن ست عائلات عادت إلى قرية "عسال الورد" في القلمون الغربي، بينما عادت خمس عائلات إلى بلدة رأس المعرة".

وأوضحت المصادر "أن العائلات ضمّت 45 شخصاً، بين أطفال ونساء وكبار في السن، ولم يعد مع العائلات شباب خوفاً من الاعتقال".

وفي السياق أكد الناشط المعارض للنظام السوري أحمد القصير لـ "العربي الجديد"، أن عودة العائلات إلى سورية جاءت بعد اتفاق فردي مع النظام و"حزب الله"، عن طريق وساطة شخص يدعى "أبو طه العسالي"، وهو من كان له دور في إعادة 22 عائلة الشهر الماضي إلى "عسال الورد".

وبيّن أحمد القصير أنه بعد إعادة 22 عائلة في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، إثر وعود بعدم اعتقال الشباب قام النظام بسحب من عاد من الشباب إلى الخدمة الإجبارية، وهو ما دفع ببقية اللاجئين إلى رفض العودة، وبعد الانتهاكات المتكررة من قبل الجيش اللبناني، عاد "حزب الله" للتواصل مع العائلات عن طريق الشخص ذاته.



ونفت فصائل المعارضة السورية المسلحة المتواجدة في جرود عرسال الشهر الماضي علاقتها بعودة العائلات، حيث أصدر فصيل "سرايا أهل الشام" التابع لـ"الجيش السوري الحر"، بياناً أكد فيه توقف المفاوضات مع "حزب الله"، وكانت المفاوضات تدور حول إعادة اللاجئين إلى القلمون ويتولى الفصيل المذكور مهمة الحفاظ على الأمن بمشاركة الحزب وقوات النظام السوري.

وفي السياق نفسه، أكدت مصادر لـ"العربي الجديد" أن "حزب الله" اللبناني يصر على السماح فقط لأهالي القلمون الغربي بالعودة باستثناء أهالي مدينة القصير الواقعة في ريف حمص الجنوبي، وأهالي مدينة حمص.

وأشارت المصادر إلى أن ما يروج له في إعلام النظام السوري والإعلام الموالي له عن عودة المئات اليوم عارٍ عن الصحة ويدخل في الحرب الإعلامية للضغط على اللاجئين.

وفي السياق ذكر "المكتب الإعلامي في البادية والقلمون الشرقي" أنه لا صحة للأخبار المتداولة عن خروج 300 عائلة من مخيمات عرسال باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في القلمون الغربي وإنما تم خروج فقط 20 شخصاً من عائلة واحدة.

وكانت وكالة "إرنا" الإيرانية قد نقلت عن مصادر في لبنان اليوم، أنهم انتهوا من التحضير لإعادة خمسمائة لاجئ سوري من عرسال إلى "عسال الورد"، حيث تم تسجيل أسماء الراغبين بالعودة، عن طريق الجيش اللبناني المخول بحماية القافلة العائدة إلى سورية.

ويذكر أن منطقة عرسال اللبنانية تضم عشرات المخيمات التي يقطنها اللاجئون السوريون وتقول تقارير إعلامية إن عددهم تجاوز مائة ألف لاجئ.

ذات صلة

الصورة
استغلال سياسي لمعاناة اللاجئين

تحقيقات

وقع آلاف العرب من سورية والعراق واليمن رهائن للمساومات السياسية بين بيلاروسيا ومن ورائها روسيا وبولندا وليتوانيا ومن خلفهما الاتحاد الأوروبي، إذ استدرجهم نطام مينسك لإمساك أوراق يمكنه عبرها تخفيف العقوبات الأوروبية المفروضة عليه، ونيل اعتراف بنظامه
الصورة
هذه دوافع مخاوف نزع ملكيات السوريين في تركيا

اقتصاد

حالة من الارتباك تصيب الجالية السورية في تركيا، يثيرها غياب القوانين التي ترعى تملكهم العقارات، مقابل وجود قانون قديم يمنع بيعها لهم. وما يزيد المسألة غموضاً، أنّ السلطات التركية لا تمنع عملية التملك هذه، رغم افتقارها إلى نص قانوني تنظيمي.
الصورة
اعتداءات على ممتلكات السوريين في أنقرة (فرانس برس)

منوعات

انقسمت وسائل الإعلام التركية، خلال الأيام الأخيرة، بحسب سياستها التحريرية ومواقفها الحزبية، في التعاطي مع الموضوع السوري، وإن كان هناك اتفاق على ضرورة ضبط النفس والهدوء، إلا أن تحميل المسؤولية غالباً ما كان على الأحزاب السياسية.
الصورة

مجتمع

أطلقت النيابة العامة في ولاية بولو التركية، اليوم الأربعاء، تحقيقاً بحق رئيس البلدية، تانجو أوزجان، الذي أعلن قبل يومين اتخاذ قرارات ضدّ الأجانب لإجبارهم على مغادرة الولاية، الأمر الذي أثار ردود فعل عديدة ضدّه.

المساهمون