سويسرا تحقق مع عائلة طفل بشأن عملات تُستخدم للعب

سويسرا تحقق مع عائلة طفل بشأن عملات ورقية تُستخدم للعب

11 يونيو 2020
اسم الطفل سيظل في سجلات الشرطة (جوديث هاوزلر/Getty)
+ الخط -

تحقق الشرطة السويسرية بشأن صبي عمره ثماني سنوات، بعدما زُعم أنه سأل عمّا إذا كان بإمكانه استخدام عملة ورقية زائفة تُستخدم في اللعب، في أحد المتاجر.

عملة اليورو المزيفة ليست إلا ورقة بخور صينية، تُحرق في الجنازات، لاعتقاد الأشخاص أنها تضمن للموتى حياة سعيدة في الآخرة، وفقاً لصحيفة Basler Zeitung. وُزعت الأوراق النقدية المزعومة في أوائل مارس/ آذار الماضي، خلال كرنفال أقيم في بلدة سيساتش، حيث الفرنك السويسري هو العملة الرسمية. وأفادت الصحيفة بأن الأطفال التقطوا العملات المطبوعة على ورق عادي، وعليها أحرف صينية زرقاء.

وأضافت أن الصبي وشقيقه البالغ من العمر 10 سنوات وجارتهما قصدا متجراً في قرية ديتجين القريبة، حيث سأل عمّا إذا كان بإمكانه استخدام العملة، نهاية إبريل/ نيسان الماضي.

على الرغم من أن زيف العملة واضح، إلا أن موظفي المتجر شعروا بأنهم ملزمون باستدعاء الشرطة. وفي 28 مايو/ أيار الماضي، اتصلت الشرطة بوالدي الصبي، وزارت منزلهم لمدة ثلاث ساعات في اليوم التالي. وفُتش المنزل لضبط المزيد من هذه العملات الورقية.

الصبي الذي لم يُكشف اسمه لم يُتهم بأي جرم، لكن اسمه سيظل في سجلات الشرطة السويسرية حتى مايو/ أيار من عام 2023.

دلالات

المساهمون