سرقة مجوهرات بـ1.6 مليون يورو واستبدالها بعلب مرقة دجاج

10 اغسطس 2019
الصورة
ادّعت أنها أميرة من الإمارات العربية المتحدة (Getty)

أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية العثور على مجوهرات تقدر قيمتها بأكثر من  1.6 مليون يورو، سُرقت من صائغ في باريس في نهاية يوليو/تموز الماضي، من قبل امرأة تظاهرت بأنها أميرة من الإمارات العربية المتحدة، بحسب ما تداولته وسائل إعلام محلية.

وقال مصدر في الشرطة "إنه عثر على المجوهرات مساء الخميس الماضي في غرفة في أحد الفنادق في سين سان ديني"، حيث استعانوا بتحليل بيانات كاميرات الفيديو.

بدأت القصة ليلة الأربعاء 31 يوليو/تموز في الساعة التاسعة والنصف، في متجر المجوهرات Hermel في قلب باريس، وتحديداً في شارع سان أونوريه، حيث تمكنت السارقة من استبدال سبع علب للألماس بمكعبات من مرقة الدجاج من دون أن يتمكن الصائغ من اكتشاف ذلك لليوم التالي.

وكانت سيدتان قد دخلتا المتجر وقدمت إحداهما نفسها على أنها الزوجة الثالثة لأمير دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، وبرفقتها خادمتها، وطلبتا استعراض المجوهرات، واتصلتا بشخص ثالث عبر الهاتف، تظاهر بأنه المسؤول عن تحويل الأموال، وكانت مهمته أن يشغل الصائغ عبر مكالماته الهاتفية لتحصل الأميرة المدعية على الوقت الكافي لاستبدال الألماس بمكعبات الدجاج.


وفي اليوم التالي ونظراً إلى عدم تحويل الدفعة المالية المزعومة، فحص الصائغ علب المجوهرات ليكتشف أنها سرقت واستبدلت بتلك المكعبات، لتبدأ الشرطة في التحقيق بالقضية وفق صحيفة "لو بارزيان". ولم يتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل فيما يخص هوية اللصوص.

 

تعليق: