زيادة المصانع الجديدة في قطر 100% خلال 6 أشهر

15 ديسمبر 2017
الصورة
وزير الطاقة والصناعة القطري، محمد بن صالح السادة(فرانس برس)
+ الخط -




 كشف وزير الطاقة والصناعة القطري، محمد بن صالح السادة، أن عدد المصانع التي دخلت مرحلة الإنتاج خلال الأشهر الستة الماضية (عقب الحصار) في الدولة بلغ ضعف ما كانت عليه في الأشهر الستة المناظرة من العام الماضي. 
وأضاف في تصريح صحافي على هامش افتتاح معرض صنع في قطر، أن النسخة الخامسة للمعرض تأتي في ظروف يشهد فيها اقتصاد الدولة نموا على مستوى مختلف القطاعات وعلى رأسها القطاع الصناعي، وذلك إثر الحصار الجائر الذي فرضته ثلاث دول خليجية على الدولة، مشيرا إلى وجود مؤشرات تدل على نهضة القطاع الصناعي رغم ظروف الحصار الظالم المفروض على قطر. وأضاف أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة الحصار لم تحد من آثاره فحسب، بل أسفرت عن نهضة صناعية قطرية، أصبحت تنافس على مستوى العالم في الجودة والأسعار، مشيرا إلى الدعم الذي قدمته الدولة في هذا التوجه، وما شمله من تسهيلات وتشريعات، سعيا إلى الاعتماد على النفس في جميع المجالات. 
وافتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الدورة الخامسة من معرض "صنع في قطر"، أمس، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وسط مشاركة موسعة لمئات المصانع والشركات الوطنية والمستثمرين.
ويأتي المعرض ضمن إجراءات اتخذتها الدوحة لتشجيع المنتجات الوطنية بهدف مواجهة تداعيات الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر منذ الخامس من يونيو/ حزيران الماضي. 
ويشارك بالمعرض الذي يستمر أربعة أيام، 458 من المصانع والشركات الوطنية والأسر المنتجة، ويهدف إلى الترويج للصناعة وللمنتجات القطرية محلياً وعالمياً، وتشجيع استخدام المنتج القطري وتقليل الاعتماد على الاستيراد، ودعم جهود الدولة الرامية إلى دعم الصناعة، وتشجيع المستثمرين بالصناعة.
إلى ذلك، وقعت بورصة قطر مذكرة تفاهم مع بنك قطر للتنمية، للتنسيق والتعاون بمجال تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على الإدراج في سوق بورصة قطر للشركات الناشئة، وذلك على هامش المعرض. وتستهدف مذكرة التفاهم تعزيز التعاون في تنسيق الأنشطة القائمة والاستفادة منها في تطوير بورصة قطر للشركات الناشئة وضمان استفادتها بصورة فعالة، وتجنب ازدواجية الجهود المبذولة.

المساهمون