راهب بوذي يواجه الضائقة الاقتصادية بالـ"بيتبوكسينغ"

07 اغسطس 2020
الصورة
جمع التبرعات والتبشير الديني عبر تقليد الأصوات الموسيقية بالفم (تشارلي تريبالو/فرانس برس)
+ الخط -

دفعت الضائقة المادية وقلة النشاط رجل دين بوذياً في اليابان إلى جمع تراتيله الدينية مع شغفه الآخر، وهو تقليد أصوات الآلات الموسيقى بصوته أو ما يعرف بالـ"بيتبوكسينغ"، لهدفين أولهما جمع التبرعات التي تمكّنه من الصمود، والثاني التبشير الديني.

وقد شاهد أكثر من 700 ألف مستخدم لشبكة "يوتيوب" مقطعه المصوّر الذي حمل عنوان "هارت سوترا لوبينغ ريمكس"، منذ نشره على الشبكة في مايو/ أيار الماضي. ويظهر الراهب يوغيتسو أكاساكا (37 عاماً) في مقطع الفيديو هذا حليق الرأس، يرتدي ثوب رجل الدين، ويضع على رأسه سمّاعة.

ويشغّل أكاساكا جهاز أنغامٍ موسيقية، ثم يحمل الميكروفون ويبدأ بإصدار أصوات آلات العزف من فمه، ثم يرتّل نصوصا بوذية مقدّسة. وقال أكاساكا لوكالة "فرانس برس" إن كل الاحتفالات الدينية التي تُطلب فيها خدماته عادة في الأوضاع الطبيعية، وخصوصاً المآتم، ألغيت خلال الفترة التي طبقت فيها اليابان حال الطوارئ، في إبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.

وأضاف "بالتالي، لم يعد لدي عمل ولا مداخيل. كان الأمر صعباً لي، ولكن في الوقت نفسه رأيت أنها فرصة مناسبة للتفكير في نفسي وفي مستقبل البوذية". وتابع "كنت أبحث عن أسلوبي الخاص في تعليم البوذية ليس في اليابان فحسب، بل في العالم كله"، وخصوصاً للشباب الذين يحبون الموسيقى.

ومنذ الإقبال الذي حظي به أول مقطع فيديو نشره على الإنترنت، وقد صوره في استوديو للتسجيل الموسيقي، انتقل إلى البث الحي لجلساته الموسيقية الدينية، طالباً من المشاهدين تبرعات لتمكينه من الصمود في ظل جائحة "كوفيد-19".

وتجدر الإشارة إلى أن 44 ألف إصابة بفيروس كورونا سجلت في اليابان منذ بداية الأزمة الصحية، وبلغ عدد الوفيات نحو ألف. وشهد عدد الإصابات زيادة كبيرة منذ يوليو/ تموز.

(فرانس برس)

المساهمون