12 يوليو 2020

يرى محللون اقتصاديون أن أسعار الذهب في سورية، هي المؤشر الوحيد الذي يمكن الركون إليه خلال أي دراسة أو تحليل، وذلك على الرغم من مخالفته السعر العالمي، لكنه يعطي الدليل الأقرب إلى الواقع عن التضخم النقدي ويبين تلاشي ثقة السوريين في عملتهم.

ويقول المحلل الاقتصادي، علي الشامي، لـ"العربي الجديد" من دمشق، إن أسعار الذهب في سورية، هي المؤشر الوحيد الذي يمكن الركون إليه خلال أي دراسة أو تحليل، رغم مخالفته السعر العالمي، لكنه يعطي الدليل الأقرب إلى الواقع عن التضخم النقدي ويبين تلاشي ثقة السوريين في عملتهم.

ويضيف أن سوق الذهب يشهد هذه الفترة ركوداً، بعد الإقبال الشديد على شراء المعدن الأصفر بواقع تهاوي سعر الليرة الشهر الماضي، والنظر للذهب كملاذ آمن وحيد إثر ملاحقة السوريين من اكتناز العملات الأجنبية وملاحقة المتعاملين أو الحائزين ولو دولاراً واحداً، وسجنهم 7 سنوات.

ولا يخلو سوق الذهب في دمشق، وسوق حي المرجة المالي خاصة، من الرقابة الأمنية المشددة، بحسب المحلل السوري، لأن الصاغة ووزارة المالية على خلاف مستمر، كما يستغل الصاغة البيع من دون فواتير ليتهربوا من الضرائب ويلعبوا بالأسعار، ففي السوق الواحد تجد تفاوتاً كبيرا بسعر الغرام بين محل وآخر.

ووصل سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطا بأسواق دمشق اليوم إلى 108 ألاف ليرة وسعر الغرام من عيار 18 قيراطا إلى نحو 93 ألف ليرة سورية، مع تراجع بحركة المبيع والشراء، كما يقول رئيس جمعية الصاغة بدمشق، غسان جزماتي، مضيفاً خلال تصريحات اليوم، بأن أسعار الذهب في السوق مستقرة خلال الفترة الحالية بل ومرشحة لاستقرار اكثر ديمومة على خلفية تراجع معدل تقلبات سعر صرف القطع الاجنبي في السوق الموازية، لافتا الى استمرار الركود في حركة البيع والشراء.

وشهدت الليرة السورية تحسناً خلال الشهر الجاري لتسجل اليوم 2400 ليرة مقابل الدولار، بعد أن هوت إلى أكثر من 3400 ليرة مقابل الدولار الشهر الفائت، لكن هذا الاستقرار لم ينعكس على سعر الذهب الذي يشهد ارتفاعات وقفزات قوية منذ بداية العام الحالي، ليسجل ارتفاعاً بأكثر من 496% في 5 سنوات، أعلاها في الثاني من يوليو/تموز الجاري بنحو 111 ألف ليرة للغرام الواحد.

وبالمقارنة مع السنوات الخمس الماضية، يكشف مؤشر "بزنس 2 بزنس" من دمشق ان الغرام ارتفع بنسبة 380% عما كان عليه بنفس الفترة من العام 2019 إذ بلغ سعره 22500 ليرة، بينما قفز سعره بنسبة 575% مقارنة مع 1 تموز 2018 والذي سجله 16000 ليرة.

وارتفع بنسبة 480.65% مقارنة ما بين 1 يوليو/تموز  والذي سجل 108 آلاف ليرة و 1 يوليو/تموز 2017 والذي بلغ 18600 ليرة.

أما في العام 2016 فقد بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطا 18100 ليرة أي بارتفاع بنسبة 496.69% مقارنة مع سعره في 1 يوليو/تموز 2020.

ووفقا للمؤشر ذاته، فقد بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطا يوم 2 يوليو /تموز  111000 ليرة وسعر غرام الذهب عيار 18 قيراطا 95143 ليرة، بينما ارتفعت الأونصة الذهبية السورية إلى أعلى مستوى لها في تاريخ الذهب السوري، حيث بلغت 4 ملايين و800 ألف ليرة.

وبلغ سعر الليرة الذهبية السورية 928 ألف ليرة سورية، أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراطا فقد وصل سعرها إلى 966 ألف ليرة سورية والليرة الذهبية عيار 21 قيراطا بلغ سعرها 928 ألف ليرة سورية.