تعافي الدولار يخفت بريق الذهب

15 ابريل 2015
الصورة
سوق الذهب في دبي (أرشيف/getty)
+ الخط -

تراجعت أسعار الذهب، يوم الأربعاء، مع ارتفاع الأسهم الأوروبية وتعويض الدولار لخسائره، التي تكبدها عقب صدور بيانات ضعيفة بشأن الاقتصاد الأميركي.

وهبط الذهب في التعاملات الفورية 0.3% إلى 1189.51 دولاراً للأوقية (الأونصة)، ليقترب من أدنى سعر له في أسبوعين 1183.68 دولاراً للأوقية سجله أمس الثلاثاء.

وانخفض سعر الذهب في العقود الأميركية تسليم يونيو/حزيران 3.20 دولارات إلى 1189.40 دولاراً للأوقية.

وكان الذهب قد تراجع بما وصل إلى 1.2% في الجلسة السابقة، قبل أن يقلص خسائره مع تراجع الدولار بعد صدور بيانات أظهرت ارتفاع مبيعات تجارة التجزئة الأميركية 0.9% في مارس/آذار، وهي وتيرة أقل من توقعات السوق، التي بلغت 1%.

وتعافى الدولار بعد ذلك حيث زاد 0.5% مقابل سلة عملات، كما سجلت الأسهم الأوروبية أعلى مستوى لها في 14 شهراً قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية.

واستقر سعر الفضة في المعاملات الفورية عند 16.11 دولاراً للأوقية وهبط البلاتين 0.3% إلى 1146.95 دولاراً للأوقية، في حين ارتفع البلاديوم 0.1% إلى 761 دولاراً للأوقية.

واستبعد محللون في خدمة "جي.اف.ام.اس"، التابعة لمؤسسة "تومسون رويترز"، أن ترتفع أسعار الذهب خلال العام الجاري، بسبب ما اعتبرته "القوة النسبية للاقتصاد الأميركي مقارنة مع أوروبا والأسواق الناشئة"، لكنهم توقعوا أن يسدل الذهب الستار بنهاية السنة الجارية على موجة الخسائر التي بدأها قبل نحو عامين.

ونبهت، في تقرير نشرته وكالة "رويترز"، إلى أن الذهب قد يتراجع إلى 1100 دولار للأوقية هذا العام، وهو مستوى غير مسبوق منذ مارس/آذار 2010، وفي المقابل، استبعدت أن تتجاوز الأسعار 1340 دولاراً للأوقية.

ونزلت الأسعار نحو 2% في العام الماضي مع تراجع الطلب إلى أدنى مستوى في أربع سنوات عند 4158 طناً، بانخفاض 18%.


اقرأ أيضاً:
خبراء: الوقت مناسب لشراء الذهب