الذهب قرب أعلى مستوى في 8 سنوات... والنفط يتراجع

07 يوليو 2020
الصورة
إقبال دائم على الذهب من الباحثين عن ملاذ آمن (Getty)

يحصّن الذهب موقعه التجاري قرب أعلى مستوياته في 8 سنوات، مع اتجاه استثماري متزايد نحو المراكز الآمنة، فيما يشهد سعر النفط بعض التراجع، ويستعيد الدولار الأميركي شيئاً من التوازن فيما الأنظار على مخاطر إجراءات العزل في الولايات المتحدة.

فقد استقر سعر أونصة الذهب في المعاملات الفورية صباح اليوم الثلاثاء، من دون تغير يُذكر تقريباً عند 1783.56 دولارا بحلول الساعة 06:52 بتوقيت غرينتش، لينخفض 5.40 دولارات فقط عن أعلى مستوى في 8 سنوات والذي بلغه الأسبوع الماضي. وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1794.40 دولاراً.

محلل السوق لدى "أواندا"، جيفري هالي، قال إن "الزيادة السريعة في حالات كوفيد-19 الجديدة عالميا أضافت إلى حالة التوتر المستمرة، فيما يفضل المستثمرون التحوط من تلك المخاطرة عبر الذهب، حتى في الوقت الذي يشترون فيه الأسهم مجددا".

النفط

وفي سوق البترول، انخفضت أسعار النفط وسط مخاوف من أن تعطل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ولا سيما في الولايات المتحدة، تعافي الطلب على الوقود.

ونزل سعر برميل العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.3% إلى 40.09 دولاراً بحلول الساعة 7:03 بتوقيت غرينتش، منخفضا عن مستوى مرتفع سابق عند 40.79 دولاراً.

وتراجع سعر برميل خام برنت في التعاملات الآجلة 1.3% إلى 42.54 دولاراً، بعدما سجل مستوى مرتفعا خلال اليوم عند 43.19 دولارا، وفقاً لبيانات "رويترز".

كبير محللي السوق لدى "سي.إم.سي ماركتس"، مايكل مكارثي، في سيدني، قال في رسالة عبر البريد الإلكتروني إن "احتمال انهيار الطلب، جراء تزايد توقعات إعادة فرض إجراءات العزل العام، إضافة إلى المخاوف بشأن التزام أوبك+، سيضغط على أسعار النفط". كما ضربت موجة جديدة من الإصابات مناطق أخرى في العالم مثل أستراليا".

وقالت "إيه.إن.زد" في مذكرة إن "طلب رحلات الصيف ضعيف في الولايات المتحدة، ما يُبقي الطلب على الوقود منخفضا، وإعادة فرض إجراءات عزل عامل معاكس رئيسي".

وتوقع ستة محللين في استطلاع أجرته "رويترز" أن تظهر بيانات "معهد البترول الأميركي" اليوم، وإدارة معلومات الطاقة غداً، ارتفاع مخزونات البنزين 100 ألف برميل.

العملات

وفي سوق القطع، وجد الدولار الأميركي بعض الجاذبية اليوم، فيما غطت المخاطر من تزايد حالات كورونا على بيانات اقتصادية قوية، وكبحت الثقة في تعاف اقتصادي من جائحة كوفيد-19. وعقب تراجعه أمس، استقر الدولار أمام معظم العملات الرئيسية، وظل قرب أقل مستوى في أسبوعين مقابل سلة من العملات، مقتديا بالحالة المزاجية في أسواق الأسهم.

ونزل الدولار الأسترالي من أعلى مستوى في شهرين، بعدما ألزمت ثاني أكبر ولاية في البلاد من حيث تعداد السكان مواطنيها بالبقاء في المنزل لمدة 6 أسابيع، وعزل مدينة ملبورن، للحد من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ولم يطرأ تغير على الدولار الأسترالي بعدما أعلن البنك المركزي بقاء سعر الفائدة الرئيسية عند مستوى متدن قياسي يبلغ 0.25% كما هو متوقع، مضيفا أنه سيبقي على سياسة التيسير طالما هناك حاجة لذلك.

واستقر الدولار النيوزيلندي عند 0.6554 دولار أميركي، بعدما اختبر ونظيره الأسترالي الحد الأقصى لنطاق حافظا عليه لنحو شهر. واستقر اليورو دون أعلى مستوى في أسبوعين الذي بلغه أمس عند 1.1311 دولار، واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.2505 دولار، والعملة اليابانية عند 107.36 ين مقابل الدولار.