حانة يابانية تستعين بساقٍ آلي لتقديم المشروبات في ظل نقص العمالة

05 فبراير 2020
الصورة
الساقي الآلي أثناء عمله في الحانة (تويتر)
بدأ أول ساقٍ آلي عمله في تقديم المشروبات في حانة بطوكيو، في اختبار قد يؤذن بموجة من الخدمة الآلية في المطاعم والمتاجر التي تجد صعوبة في تعيين موظفين في مجتمع طاعن في السن.

ويقدم الروبوت المشروبات في ركن خاص به من حانة يابانية تديرها سلسلة مطاعم يورونوتاكي. والروبوت مزود بشاشة عليها وجه يضحك ويفتح الأحاديث عن الطقس، بينما يقوم بإعداد الطلبات. وبوسع الروبوت الذي صنعته شركة "كيو. بي. آي. تي روبوتيكس"، أن يصب الجعة في 40 ثانية، وأن يمزج المشروبات الروحية في دقيقة. ويستخدم الروبوت أربع كاميرات لمراقبة الزبائن وتحليل تعبيرات وجوههم باستخدام برنامج للذكاء الاصطناعي.


وقال ساتوشي هارادا وهو عامل في مطعم، بعد أن طلب مشروباً "أعجبني لأنّ التعامل مع الناس قد يكون شاقاً. مع هذا الروبوت بوسعك المجيء والشرب حتى الثمالة... لو استطاعوا أن يجعلوه أسرع قليلاً فسيكون ذلك أفضل".

والعثور على عاملين، خصوصاً في قطاع الخدمات الياباني، بصدد أن يصبح أكثر صعوبة. وخففت الحكومة القيود على منح التأشيرات لاجتذاب المزيد من العمال الأجانب، لكن الشركات لا تزال تواجه نقصاً في العمالة، مع تراجع أعداد السكان وزيادة عدد من يبلغون من العمر 65 عاماً إلى أكثر من ثلث إجمالي السكان.


(رويترز)