جيش الاحتلال يعلن تصفية خليّة على الحدود مع سورية

جيش الاحتلال يعلن تصفية خليّة على الحدود مع سورية

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
03 اغسطس 2020
+ الخط -

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، عن قتل أربعة عناصر ينتمون لخليّة بدعوى أن أفرادها اجتازوا الحدود جنوبي الجولان السوري المحتل.

وزعم جيش الاحتلال، في بيان رسمي، أن قوة خاصة من وحدة "ماجلان"، نصبت على مدار الأسبوع الأخير كميناً في المنطقة الحدودية جنوبي الجولان السوري، قرب تل فارس في "الثكنة العسكرية 116"، بعد أن رصد محاولات عديدة في الأيام الماضية للاقتراب من الحدود.

وأضاف أنه بعد رصد الخليّة، أطلق جنود وطائرات مسيّرة النار على عناصرها الأربعة، ما أدى إلى مقتلهم جميعا، وفقاً لبيان جيش الاحتلال.

وبحسب الاحتلال، فإنه لم يتمكّن بعد من تحديد هوية أفراد الخلية وانتمائهم التنظيمي، وما إذا كانوا ينتمون إلى "حزب الله" اللبناني أم منظمة أخرى، مستدركاً: "ولكننا سنتمكّن من تحديد انتمائهم التنظيمي قريباً، علماً بأنه تنشط في هذه المنطقة مجموعات تخدم المصالح الإيرانية". 

وتابع: "حتى الآن، لم نتمكن من الربط بين تهديدات "حزب الله" وبين هذا الحدث، ولكن أيضا لا يمكننا نفي هذا السياق".

 

ذات صلة

الصورة

مجتمع

هزت جريمة جديدة، تحت مسمى "غسل العار"، محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، حيث أقدم والد طفلة على خنقها حتى الموت بذريعة الشرف، وذلك بعد أيام على مقتل الفتاة عيدة السعيدو بذات الذريعة.
الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة

مجتمع

بعد أكثر من عامين على النزوح والمعاناة جراء الخيام المهترئة، تحوّل حلم نازحي مخيم أهل التح، القريب من بلدة باتنته بريف إدلب الشمالي، إلى حقيقة، بعدما قدّمت إحدى المنظمات الإنسانية خياماً جديدة لهم، الأمر الذي قوبل بفرحة كبيرة من طرفهم.
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.