جامعة نورثويسترن: أول متحف جامعي في قطر

11 مارس 2019
الصورة
من معرض هويات عربية صور في الأفلام (الملف الصحافي)
أعلنت جامعة نورثويسترن في قطر عن بدء أنشطة متحفها الإعلامي الذي يُعد أول متحف جامعي في قطر. 
ويستهلُ المتحف أنشطته بإطلاق سلسلة من الفعاليات الثقافية على مدار الأسابيع المقبلة استعدادًا لإطلاق معرضه الأول في مايو/ أيار المقبل.

تنطلق أولى هذه الفعاليات بجلسة نقاشية، تنعقد الثلاثاء المقبل، بالتعاون مع "كلية لندن الجامعية قطر" تحت عنوان "إعلام جديد متحف جديد: الاتصال ورواية القصص" وتديرها نانسي بروكتور، مديرة مركز يبالي للتاريخ والهندسة المعمارية في بالتيمور، بمشاركة ثلاثة خبراء في التكنولوجيا والأفلام والمعارض.

تتناول الجلسة الاستخدامات الناشئة للوسائل الإعلامية الجديدة في المعارض وسرد القصص، والتطورات التكنولوجية التي تهدف إلى زيادة التفاعل بين زائري المعرض، إلى جانب دور تقنيتي الواقع الافتراضي والواقع المعزز في دعم سرد القصص، واستخدام وسائل الإعلام في إيجاد شعور بالتعاطف وتعزيز البيئات التفاعلية.

من جهته، قال إيفيرت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي: "متحفنا الإعلامي هو أول متحف جامعي في قطر، وقد جاء تأسيسه انسجامًا مع رؤية مؤسسة قطر الرامية إلى تقديم تعليم فائق الجودة وإثراء قطر بالخبرات الثقافية. إن ما يمتلكه المتحف من إمكانيات متعددة تجعله وجهة للزوار الدوليين والمقيمين والمواطنين، بالإضافة إلى الطلاب والباحثين والإعلاميين المهتمين باستكشاف العالم العربي من خلال منظور تعليمي".

من جانبها، قالت ألكسندرا بونيا، المحاضِرة الأولى ومنسقة البرامج في كلية لندن الجامعية قطر: "يسعدنا للغاية أن نتعاون في تنظيم أولى فعاليات المتحف الإعلامي في جامعة نورثويسترن في قطر، أول متحف جامعي في قطر. الإعلام الجديد والمتاحف الجديدة من الموضوعات الرئيسية في برنامجنا الخاص بإدارة المتاحف والمعارض. ونؤمن بأن التعاون الوثيق مع المتحف الإعلامي سيلهم طلابنا وسيساعدهم في تطبيق النظريات على أرض الواقع، فضلًا عن أن هذا النوع من التعاون سيعزز التواصل بين المؤسسات الموجودة داخل المدينة التعليمية وخارجها".

يذكر أن المتحف الإعلامي، الذي يقع داخل مبنى جامعة نورثويسترن في قطر، سيستضيف معرضين كل عام، علاوة على تنظيم فعاليات أسبوعية، وأنشطة أخرى تتناول مجال الإعلام والصحافة والاتصال من وجهات نظر عالمية وإقليمية ومحلية.

وسيقام المعرض الأول في مايو/ أيار المقبل تحت عنوان "هويات عربية.. صور في الأفلام"، وسيسلط الضوء على موضوع الهوية في الأفلام، مستكشفًا معانيها العميقة والمعقدة، إلى جانب التطرق للأفكار والعلاقات التي تؤثر على فهم الناس لموضوع الهوية.

وتمهيدًا لافتتاح المعرض، سيستضيف المتحف عددًا من الفعاليات الأسبوعية التي تناقش العديد من الموضوعات، ومنها: الرقابة والتوزيع، والتمثيل النسائي العربي في الأفلام وفي صناعة السينما، بالإضافة إلى عرض عدد من الأفلام الحائزة على جوائز، ومنها فيلم "التدخل الإلهي"، الفائز بجائزة مهرجان كان السينمائي، والعرض الأول لفيلم "يوم أضعت ظلي"، والذي تقدمه مخرجة الفيلم سؤدد كعدان، الفائزة أخيرًا بالجائزة الكبرى لعام 2019 للأفلام القصيرة في مهرجان صاندانس السينمائي.

دلالات