تعرّف إلى أهم الاستثمارات القطرية في بريطانيا

25 مارس 2017
الصورة

تتجه الأنظار إلى منتدى للاستثمار المشترك بين بريطانيا وقطر، والذي ستبدأ أعماله يوم الاثنين المقبل في لندن، وقد أعدت كل دولة خريطة استثمارية لجذب الشركات ورؤوس الأموال خلال الفترة المقبلة.

وخلال السنوات الماضية، نجحت لندن في جذب استثمارات قطرية هائلة، إذ تشير الأرقام الرسمية إلى أن قطر تحتل المركز الأول لجهة الاستثمارات العربية في المملكة المتحدة.

ومن المقرر أن تستضيف الحكومتان القطرية والبريطانية منتدى التجارة والاستثمار القطري - البريطاني، الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام، إذ ينطلق المنتدى يوم 27 مارس/ آذار 2017 في العاصمة لندن، وبعدها ينتقل إلى برمنغهام يومي 28 و29 من الشهر ذاته.

وبحسب الخبراء، فإن العاصمة البريطانية تعد من أكثر الوجهات جاذبية للشرق الأوسط، حيث ضخ المستثمرون ما يقارب الـ 2.8 مليار دولار في عام 2015، كما تعتبر قطر من كبار المستثمرين العقاريين في لندن من بين المشترين من الشرق الأوسط، وتمثل مشترياتها نسبة 8.3% من إجمالي مشتريات العقارات الجديدة في لندن بين عامي 2011 و2012.

في هذا التقرير، يرصد "العربي الجديد" خارطة الاستثمارات القطرية في المملكة المتحدة، وحجم الأموال التي تم ضخها خلال السنوات الماضية.

خلال السنوات العشر الماضية، قامت قطر بشراء مراكز مالية وتجارية مهمة في لندن، ووصل حجم الاستثمارات القطرية في بريطانيا إلى نحو 30 مليار جنيه استرليني (43 مليار دولار)، حسب إحصائيات رسمية.

في عام 2015، استحوذت قطر على استثمارات ضخمة في بريطانيا، من أهمها استحواذ جهاز قطر للاستثمار على أضخم مؤسسة عقارية، وهي "سونغ بيرد"، لتمتلك بذلك حي المال "كناري وورف" في شرق بريطانيا، مقابل 3.9 مليارات دولار.

المملكة المتحدة تجذب كبار المستثمرين (Getty) 



ويعتبر برج "ذا شارد"، الذي يطل على الضفة الجنوبية لنهر "التايمز" في لندن، من أبرز الاستثمارات القطريّة في العاصمة لندن والذي تبلغ كلفته 660 مليون دولار، إلى جانب سلسلة متاجر "هارودز" الشهيرة، والتي اشترتها قطر مقابل 1.5 مليار جنيه إسترليني (2.1 مليار دولار) عام 2010، وسلسلة متاجر التجزئة "سينسبري"، التي تملك قطر نسبة 26% منها، فضلا عن مجمع "وان هايد بارك"، الذي يعد أغلى مجمع عقاري في العالم، وحصته تساوي 20% في سوق لندن المالية.

كما تمكن "جهاز قطر للاستثمار" من أن يصبح أكبر مستثمر في مصرف "باركليز" البريطاني، حيث اشترى "جهاز قطر للاستثمار" أسهماً في المصرف الذي يعد الأكبر في البلاد بقيمة 3.4 مليارات دولار.

كما اشترت "شركة قطر القابضة" 20% من شركة "بي إيه إيه" التي تدير عدداً من المطارات في بريطانيا، وعلى رأسها مطار "هيثرو"، مقابل 900 مليون جنيه إسترليني.

واشترى صندوق الثروة السيادية القطري قرية لندن الأولمبية الواقعة شرق العاصمة البريطانية بقيمة 907 ملايين دولار، في إطار مشروع مشترك مع الشركة العقارية البريطانية "دلانسي". وكان مقرراً أن يحول المشروع المشترك القرية الأولمبية، البالغة مساحتها 27 هكتاراً، إلى حي سكني جديد في لندن بعد انتهاء أولمبياد لندن.

كما أن بريطانيا تعد شريكاً مميزاً لقطر، حيث تعمل مؤسسة "شل" للطاقة في الدوحة منذ سنوات عديدة في مجالات مختلفة في قطر، منها تسييل الغاز في منطقة "راس لفان"، ويصل حجم استثماراتها إلى 21 مليار دولار، وهي من أكبر الاستثمارات الخارجية للشركة في العالم، كما يوجد ما يقرب من 470 شركة بريطانية تعمل بالتعاون مع شركات قطرية في جميع المجالات، إلى جانب 79 شركة بريطانية برأسمال بريطاني 100% تعمل في قطر.

(العربي الجديد)

دلالات