"القطرية": حظر الأجهزة الإلكترونية لا يستهدف الإضرار بالشركات الخليجية

"القطرية": حظر الأجهزة الإلكترونية لا يستهدف الإضرار بالشركات الخليجية

28 مارس 2017
الصورة
الباكر اعتبر الحظر إجراء أمنياً (ايريك بييرمونت/فرانس برس)
+ الخط -
قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، اليوم الاثنين، إنه لا يعتقد أن حظر حمل معظم الإلكترونيات على متن الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة انطلاقا من ثماني دول ذات أغلبية مسلمة يستهدف الإضرار بشركات الطيران الخليجية.

وكانت الولايات المتحدة قد أقرت إجراءات أمنية جديدة في 25 مارس/آذار تحظر بموجبها الإلكترونيات التي تزيد على حجم الهاتف المحمول على متن الرحلات المباشرة المتجهة إلى الولايات المتحدة من ثماني دول.

وأشعل الإعلان عن القيود شرارة تقارير إعلامية بأن الخطوة التي قررتها إدارة الرئيس دونالد ترامب تهدف لحماية شركات الطيران الأميركية عن طريق كبح النمو السريع لشركات الطيران الخليجية وشركة الخطوط الجوية التركية، وهو ما نفاه المسؤولون الأميركيون وخبراء.

وتواجه الخطوط القطرية وطيران الإمارات والاتحاد للطيران حملة في واشنطن تشنها شركات الطيران الأميركية التي تتهمها بتلقي دعم غير عادل، وهو ما تنفيه الشركات الخليجية.

وقال الباكر متحدثاً للصحافيين في لندن، على هامش منتدى الأعمال والاستثمار القطري البريطاني: "لا أعتقد أن من الإنصاف أن أقول إنه يستهدف شركات الطيران الخليجية. أراه إجراء أمنياً يتعين علينا الالتزام به".

وأضاف: "من السابق لأوانه قول ما إذا كان سيؤثر على أعمالنا".

وأوضح الباكر أن الخطوط القطرية اتخذت خطوات لتخفيف أثر القيود الجديدة على المسافرين عن طريق السماح لهم بتسليم الإلكترونيات "لحظة مرورهم في إجراءات التفتيش".


(رويترز)

المساهمون