تركيا تطالب واشنطن بمراجعة دعمها للمليشيات الكردية

تركيا تطالب واشنطن بمراجعة دعمها للمليشيات الكردية

30 اغسطس 2016
مقاتلو الجيش الحر قبيل توجههم إلى جرابلس (العربي الجديد)
+ الخط -
دعا المتحدث باسم الرئاسة التركية، ابراهيم كالن، اليوم الثلاثاء، الإدارة الأميركية لإعادة النظر في سياساتها الداعمة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، بوصفه القوة الوحيدة القادرة على ضرب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سورية، وذلك على ضوء التقدم الكبير الذي حققته قوات المعارضة السورية المعتدلة بدعم تركي خلال عملية "درع الفرات".

وشدد كالن، خلال مقالة كتبها في جريدة "صباح" الموالية للحكومة التركية، بعنوان "المرونة التركية بعد الانقلاب"، على أن "الجيش السوري الحر بقليل من الدعم قادر على محاربة داعش وتطهير المناطق التي يسيطر عليها من الإرهاب، كما يمكنه محاربة قوات النظام السوري أيضاً".

وأضاف: "لقد سقطت الأسطورة التي كانت تقول إن قوات الاتحاد الديمقراطي هي الوحيدة القادرة على محاربة الإرهاب بشكل كامل، وذلك بعد الدخول الناجح لقوات الجيش السوري الحر إلى مدينة جرابلس وتحريرها من إرهابيي داعش".

وأعتبر أن "من بين ما تظهره عملية درع الفرات، إلى جانب أشياء أخرى، هو أنه لو تم دعم قوات المعارضة السورية المعتدلة بشكل كافٍ، فإنها قادرة على قتال كل من داعش وقوات نظام بشار الأسد، وتطهير الأراضي السورية من الإرهاب".

وطالب كالن، الولايات المتحدة، بـ"إعادة النظر في سياسات دعم الاتحاد الديمقراطي بكل ما كلفته هذه السياسات، بعد عملية جرابلس، وأن ترى مقدار التدمير الذي أدى إليه دعم الاتحاد الديمقراطي على مستوى التجانس الإثني والاجتماعي السوري".