تراجع أرباح أكبر 16 مصرفاً لبنانياً بنحو 5.5% في 2018

29 مارس 2019
الصورة
المصارف اللبنانية تدفع ثمن المشاحنات السياسية (فرانس برس)

أَظهَرت البيانات المالية غير المدققة لمجموعة مصارف "ألفا" اللبنانية تراجعاً سنوياً بنحو 5.52% في أرباحها الصافية المجمعة إلى 2.27 مليار دولار أميركي عام 2018، مقارنة مع أرباح بلغت 2.4 مليار عام 2017، ما يعني أن القطاع المصرفي لا يزال أداء القطاع المصرفي اللبناني رهينة الاضطرابات السياسية المحلية والإقليمية المستمرة والركود الاقتصادي السائد في البلاد.

ومجموعة "ألفا" تضم 16 مصرفاً من أكبر المصارف اللبنانية التي تحوي كل منها ودائع زبائن تتخطى المليارَي دولار، وهي: بنك عوده، بنك لبنان والمهجر، بنك البحر المتوسط، البنك اللبناني الفرنسي، بنك بيبلوس، بنك الاعتماد اللبناني، بنك بيروت، بنك بيروت والبلاد العربية، فيرست ناشيونال بنك، بنك إنتركونتيننتال لبنان، بنك سوسيتيه جنرال في لبنان، فرنسبنك، بنك لبنان والخليج، بنك الاعتماد المصرفي، بنك سارادار، والبنك اللبناني السويسري.

وفي تفاصيل أوردها التقرير الأسبوعي الصادر عن "بنك الاعتماد اللبناني"، عصر اليوم الجمعة، ارتفع صافي الإيرادات من الفوائد 10.45% على صعيد سنوي، ليتخطى 4.52 مليارات دولار.

في المقلب الآخر، تراجع صافي الإيرادات من العمولات 0.49% إلى 906.86 ملايين دولار، ترافقاً مع انخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى 60.57% إلى 205.03 ملايين. كما تقلصت أرباح محفظة الأدوات المالية 49.18% إلى 406.38 ملايين دولار.

ونتيجة لذلك، انكمش صافي الإيرادات التشغيلية 3.98% عام 2018 إلى 5.65 مليارات دولار، وتراجع مجموع الأعباء التشغيلية 4.9% إلى 2.96 مليار دولار.

الميزانية المجمّعة للمصارف التجارية اللبنانية

أما لجهة الميزانية المجمعة، فقد ارتفعت موجودات مجموعة "ألفا" 11.29% عام 2018 لتناهز 261.54 مليار دولار (مقارنة مع ارتفاع بنسبة 13.48% في القطاع المصرفي المقيم، والذي يستثني الوجود الخارجي)، مقابل 235.02 ملياراً بنهاية عام 2017.

وجاء ذلك رغم تدنّي صافي محفظة تسليفات الزبائن 4.63% (مقارنة مع انخفاض بنسبة 0.5% للقطاع المصرفي المحلي) إلى حوالي 63.87 ملياراً.

ويُعزى ارتفاع الموجودات المجمعة لمصارف "ألفا" إلى تحسّن نسبته 34.35% في الأرصدة النقدية والتوظيفات لدى المصارف المركزية.

نمو الودائع المصرفية 

من جهة أخرى، نَمَت ودائع الزبائن لدى مجموعة ألفا بنسبة طفيفة بلغت 2.12% خلال عام 2018 (مقارنة بنمو 3.23% لدى القطاع المصرفي المقيم) إلى 188.28 مليار دولار، صعوداً من 184.37 ملياراً في نهاية عام 2017.

وعلى وجه التحديد، فقد زادت الودائع المحلية لدى مجموعة "ألفا" 2.78% إلى نحو 163.09 مليار دولار، في حين تقلّصت ودائع غير المقيمين 1.86% إلى 25.31 مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة دولرة الودائع المحلية زادت من 67.33% نهاية 2017 إلى 69.18% مع نهاية عام 2018، ترافقا مع ارتفاع نسبة دولرة التسليفات المحلية من 69.98% إلى 70.75%.

في السياق، تراجَع صافي محفظة التسليفات من ودائع الزبائن لمجموعة "ألفا" إلى 33.92% نهاية عام 2018 (مقارنة مع 33.26% للقطاع المصرفي المحلي)، كما شهدت الأموال الخاصة ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.32% إلى ما فوق 22 مليار دولار.

القروض المشكوك في تحصيلها.. الربحية

في سياق متصل، ارتفعت نسبة القروض المشكوك في تحصيلها من إجمالي التسليفات من 7.63% في نهاية عام 2017 إلى 8.93% مع نهاية عام 2018.

أما لجهة الربحية، فقد بَلَغَ كل من العائد على متوسط الموجودات والعائد على متوسط حقوق المساهمين 0.91% و10.31% على التوالي. وقد طغى التحسن في هامش صافي التشغيل من 37.1% إلى 37.3% على التراجع في هامش صافي الإيرادات من الفوائد من 2.00% إلى 1.96%.

ويُعزى هذا التحسن في الهامش المذكور إلى تراجع معدل كلفة الضريبة من 8.05% إلى 7.69% ما طغى على ارتفاع معدل الكلفة إلى المدخول من 48.12% في نهاية عام 2017 إلى 48.69% في نهاية عام 2018.

تعليق: