بعد خلو الشوارع من الناس... الحيوانات تتجول بحرية حول العالم

20 مارس 2020
الصورة
تتجول الغزلان في شوارع اليابان (تويتر)
رغم الآثار السلبية والكارثة الصحية التي سبّبها فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19) على الحياة البشرية والأسواق والاقتصاد، إلا أن الطبيعة تبدو أكثر المستفيدين من انتشار هذه الجائحة.

وبالإضافة إلى الانخفاض في نسب التلوث والضجيج، بدأت الحياة البرية تتسلل تدريجياً إلى الشوارع في مدن العالم بعدما أغلق الفيروس على الناس أبواب منازلهم. 


إيطاليا: خنازير وأحصنة... ودلافين

مع فرض الحجر الصحي وحظر التجول في إيطاليا، عادت الحياة البرية لتتسلل إلى الشوارع. ورصد المصورون الأغنام والخنازير في الفضاء العام، ولمحوا حصاناً حراً يتجول. 

وتبادل رواد مواقع التواصل هذه المقاطع إلى جانب مشاهد طريفة عدة في إيطاليا، مثل الغناء من على الأسطح والشرفات. 


المياه في البندقية مثلاً صارت نظيفة، لدرجة أنها أعادت الإوزات إلى القنوات التي كانت يحتلها السياح والزوارق. 


ليس هذا فقط، بل الدلافين نفسها عادت إلى قنوات المياه الإيطالية.


قرود في تايلاند

غزت القرود مدينة تقع في إقليم لوبوري التايلاندي، نتيجة اختفاء السياح بسبب فيروس كورونا المستجد. ومع غياب مصدر طعامها اشتعلت شرارة حرب عصابات بين القرود في شوارع تايلاند، تقول صحيفة "ديلي مايل" البريطانية. 

والتقطت الكاميرات مشاهد قتال، عندما عثر قرد على ثمرة موز واحدة وتجمعت المئات من القرود الأخرى للحصول عليها. 

ويعتمد العديد من القرود على الطعام الذي يقدمه السياح، لكن مع إجراءات الحد من التجمعات والرحلات للحد من تفشي فيروس كورونا، صارت القرود أكثر حرية في التجول في شوارع البلاد. 


غزلان في اليابان 

تدفق الكثير من الصور والمقاطع التي أظهرت الغزلان وهي تتجول في شوارع نارا اليابانية، حيث احتلت المجال بعدما توارى الناس خلف الأبواب مخافة فيروس كورونا.

وأظهرت المشاهد كيف تستمتع الحيوانات بالتجول في الشوارع والأزقة والساحات، وتتناول العشب الأخضر من الحدائق.

تعليق: