بريطانيا: الآلاف يتظاهرون للبقاء في الاتحاد الأوروبي

28 يونيو 2016
+ الخط -

 

تظاهر عشرات الآلاف من البريطانيين والأوروبيين المقيمين في المملكة المتحدة، وسط العاصمة لندن، أمس الثلاثاء، دعماً لبقاء البلاد في الاتحاد الأوروبي، ورفضاً لنتائج الاستفتاء الذي نظم يوم الخميس الفائت وأفضت نتائجه إلى الخروج من الاتحاد.

ورفع المتظاهرون شعارات ولافتات، تؤكد حبهم وولاءهم للاتحاد الأوروبي وتعبر عن مدى تلاحمهم مع المجتمع البريطاني.

كذلك، عبر المواطنون البريطانيون عن حزنهم جراء نتيجة الاستفتاء، ورفعوا لافتات تبين ذلك، وكتب على إحداها "هذه ليست ديمقراطية ونحن لسنا لعبة في أيديكم".

كما رفع المتظاهرون لافتة ضمت صور الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والمرشح الجمهوري للانتخابات الأميركية، دونالد ترامب، والنائب عن حزب "الجبهة الوطنية" اليميني الفرنسي، ماريون ماريشال - لوبين، وزعيم حزب "استقلال بريطانيا"، نايجل فراج، مذيلة بعبارة "سعيدون الآن . أننا تحطمنا".

وقالت إحدى المتظاهرات، وهي فرنسية تدعى صوفيا لـ"العربي الجديد"، "صحيح أنا فرنسية وزوجي إنكليزي، ولكن أنا مواطنة أوروبية، قبل أن أكون إنكليزية أو فرنسية، وأدعو للبقاء في الاتحاد الأوروبي".

أما تريانتو، وهو قبرصي، شارك في التظاهرة، فقد قال لـ"العربي الجديد": "أعتقد أن إنكلترا يجب أن تبقى في الاتحاد الأوروبي"، مضيفاً: "لا بد من الترحيب بالناس بدل زرع الحقد والعنصرية". 

ذات صلة

الصورة
شارك نحو 200 ألف في المظاهرة الداعمة لغزة، لندن 8 يونيو 2024 (العربي الجديد)

سياسة

خرجت اليوم السبت تظاهرة حاشدة وسط العاصمة البريطانية لندن تنديداً باستمرار حرب الإبادة الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة ومطالبة بوقف إطلاق النار.
الصورة
في مخيم جامعة شيفيلد 2 - بريطانيا - 17 مايو 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

يدخل المخيم الطلابي من أجل غزة في جامعة شيفيلد البريطانية أسبوعه الثالث، بالتزامن مع تصاعد حركة الاحتجاج ضدّ إدارة الجامعة بهدف وقف استثماراتها مع إسرائيل.
الصورة
يشاركان في المخيم نصرة لغزة (العربي الجديد)

مجتمع

يخجل طلاب جامعة كامبريدج من الدور الذي تقوم به مؤسستهم التربوية مع الاحتلال الإسرائيلي من خلال الاستثمار وغير ذلك، ويطالبون بتعليق الشراكة في ظل استمرار الإبادة
الصورة
مخيم طالبي من أجل غزة في جامعة ليستر 1 - بريطانيا - 15 مايو 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

في ذكرى النكبة السادسة والسبعين، أحيا الطلاب المعتصمون في جامعة ليستر البريطانية هذه المناسبة في الحرم الجامعي حيث يقيمون مخيّماً احتجاجياً نصرةً لغزة.