برلمانيون عقب لقاء البابا: أشاد بالأزهر وباستضافة مصر للسوريين

القاهرة
العربي الجديد
28 ابريل 2017
+ الخط -

نقل أعضاء في البرلمان المصري عدداً من رسائل بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، خلال لقاء جمعهم بفندق الماسة، التابع للجيش، الجمعة، على هامش زيارته القاهرة، من بينها إشادته بدور الأزهر في "نبذ العنف باسم الدين"، وباستضافة مصر لاجئي بعض الدول المجاورة، وخص بالذكر سورية، وارتباط المسيحيين ببلدهم، رغم آلامهم من تبعات التفجيرات الإرهابية الأخيرة".

وقال ممثل هيئة "الحزب الديمقراطي"، إيهاب منصور، إن "الرسائل تطرقت إلى دور القاهرة التاريخي، من خلال استضافة العائلة المقدسة لأكثر من ثلاث سنوات، منذ قرابة ألفي عام، وإنقاذ مصر شعوباً عدة من المجاعات عبر عقود طويلة، واستقبالها الكثير من اللاجئين السوريين، واندماجهم داخل المجتمع المصري".

وأشارت عضو تكتل (25 – 30)، البرلمانية نادية هنري، إلى أن "الرسائل شملت إصراره على زيارة مصر، رغم التفجيرات الإرهابية، كونها أرض السلام، ومهد الأديان، ولاحتواء الهوية المصرية الثقافات المتباينة، فضلاً عن تأكيده أن الإرهاب خطر لا يواجه مصر وحدها، بل يطاول مناطق كثيرة من العالم".

واعتبر ممثل هيئة حزب "المصريين الأحرار"، علاء عابد، أن "كلمة بابا الفاتيكان برّأت جميع الأديان السماوية من ظواهر الإرهاب والعنف، كونها لا تعرف سوى السلام، والتعايش السلمي"، مشيراً إلى أن "الزيارة بعثت برسالة إلى العالم أجمع بأن مصر آمنة، وأن المجتمع الدولي مُطالب بالتصدي للجماعات المتطرفة، المُهددة للأمن والسلم الدوليين".

بدوره، قال عضو ائتلاف الغالبية، مصطفى الجندي، إن "الزيارة تُحتم على مصر البدء في مرحلة جديدة من التعايش السلمي، حتى تعود إلى سابق عهدها كبلد للأمن والاستقرار، لاستعادة دورها الريادي في المنطقة العربية، والمساهمة في حل المشكلات العالقة في بعض دولها، وبخاصة فلسطين وسورية وليبيا".

إلى ذلك، رفضت وكيل اللجنة الدينية في البرلمان، أماني عزيز، الاتهامات التي يحاول بعضهم إلصاقها بالأزهر، وعلمائه، قائلة إنهم "دعاة سلام ومحبة، وليسوا مسؤولين عن الأفكار المتطرفة المنتشرة بين الجماعات الإرهابية"، مؤكدةً إشادة البابا فرنسيس بدور الأزهر، والكنيسة المصرية، "في نشر الفكر المستنير، الرافض للتمييز بين أبناء الوطن الواحد".







ذات صلة

الصورة
طلب فتح تحقيق

أخبار

تقدمت البرلمانية المصرية نادية هنري بطلب إحاطة موجه إلى وزير العدل، المستشار محمد حسام عبد الرحيم، تطالبه بفتح التحقيق في واقعة تلفظ رئيس محكمة ابتدائية في مدينة الزقازيق بألفاظ جارحة خلال محادثة هاتفية.
الصورة
سياسة/لقاءات روحاني ببغداد/(تويتر)

سياسة

فيما رفضت شخصيات عراقية لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني بثاني أيام زيارته، عقد روحاني عدة لقاءات مع زعامات سياسية ودينية وشخصيات قبلية بمقر الضيافة حيث يقيم والمرافقين له، وهو القصر الذي كان مقراً للحاكم المدني الأميركي على العراق بول بريمر.
الصورة
سياسة/روحاني وبرهم صالح/(تويتر)

أخبار

بحث الرئيس الإيراني حسن روحاني، في بغداد، مع رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، استمرار التعاون العسكري بين إيران والعراق، وآفاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وذلك فيما تسعى طهران للبحث عن شركاء وسط التداعيات السلبية للعقوبات الأميركية المفروضة عليها.
الصورة
الخطاط المصري سلامة السلاموني ينسخ القرآن (العربي الجديد)

أخبار

تمكن المصري الثلاثيني سلامة السلاموني، ابن قرية بني عدي، التابعة لمركز منفلوط، بمحافظة أسيوط جنوب مصر، من نسخ المصحف الشريف بخط يده مرتين متتاليتين، مستغرقاً في الكتابة 14 شهراً.