وفد مقدسي يزور الناصرة تأكيداً على وحدة الصف الفلسطيني

وفد مقدسي يزور الناصرة تأكيداً على وحدة الصف الفلسطيني

الناصرة
ناهد درباس
20 سبتمبر 2021
+ الخط -

زار وفد مكون من شخصيات مقدسية دينية ووطنية وسياسية، اليوم الإثنين، مدينة الناصرة، للتأكيد على وحدة حال الشعب الفلسطيني، خاصة بعد الجدل الذي حدث عقب القبض على أسيرين من أسرى جلبوع في المدينة.

وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة إن هذه الزيارة تأتي في أعقاب اللغط الذي حصل حول موضوع أسرى جلبوع الستة، مؤكدًا وحدة الشعب والقضية الفلسطينية، فيما عبر عن شكره لهذه المبادرة.

من جانبه، قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب مسجد الأقصى المبارك عكرمة صبري إن قضية الأسرى أصبحت قضية دولية، كما أصبحت من عوامل اتحاد الشعب الفلسطيني في كل مناطق وجوده، مشيدًا ببطولات الأسرى الستة ومؤكدًا أن طبيعة وتضاريس فلسطين وصغر مساحتها والإمكانيات الأمنية الإسرائيلية تجعلنا نتوقع اكتشاف أمر الأسرى واعتقالهم، نافيًا أن يكون ذلك مرتبط بما أشيع حول وشاية أحد الفلسطينيين لشرطة الاحتلال عن مكان وجودهم.

ودعا صبري إلى عدم الالتفات إلى الشائعات، محذرًا في الوقت ذاته من تصديق الإعلام الإسرائيلي الذي يهدف إلى "بث السموم" بين الفلسطينيين، مؤكدًا دور القيادات العربية في توعية المجتمع والشباب وعدم الاهتمام بالشائعات ونشر الأخبار الإسرائيلية. 

كما عبر عن تقديره لمواقف أهالي الناصرة المشرفة تجاه الأسرى والقضايا الوطنية، معربًا عن افتخاره بأهالي المدينة.

من جهته، قال النائب عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي سامي أبو شحادة إن الهجمة الشرسة التي تعرض لها أهالي الناصرة تأتي على يد المخابرات والإعلام الإسرائيلي، "لدك الأسافين" بين أبناء الشعب الواحد، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تؤكد فشل الاحتلال في تجزئة الشعب الفلسطيني.

بدوره، أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية حاتم عبد القادر أن رسالة الوفد اليوم هي التأكيد على وحدة وتماسك الشعب الفلسطيني في الداخل والضفة والقدس وقطاع غزة، مشيرًا إلى أن هذه الوحدة كانت قد تكرست على أرض الواقع في مختلف الهبات الشعبية وآخرها هبة الشيخ جراح.

وأوضح عبد القادر أن هذه الزيارة تأتي أيضًا من أجل التضامن مع أهل الناصرة إثر الأحداث المؤسفة والتلاسن الذي وقع عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال مجموعة من الأشخاص المرتبطين بوعي وغير وعي بالدعاية الصهيونية.

كذلك، أكد رئيس هيئة العمل الوطني في القدس عبد الله غيث "على أن قضية الشعب الفلسطيني واحدة وقضية المقدسي وابن الناصرة وابن مخيم الوحدات هي واحدة".

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأحد، استشهاد أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال في القدس وجنين، في حين أعلن محافظ جنين أكرم الرجوب، استشهاد شاب آخر مجهول الهوية، في بلدة برقين، وما زال جثمانه محتجزاً لدى قوات الاحتلال، بحسب ما نقلت وكالة "وفا".
الصورة

سياسة

استأنف المستوطنون، منذ ساعات الصباح الباكر اليوم الخميس، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة وكثيفة، وفق ما أفاد بذلك حراس المسجد ومسؤولون في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس "العربي الجديد".
الصورة
تظاهرة مع الأسرى الفلسطينيين (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر، يوم الأحد، حشد من فلسطينيي الداخل أمام أقبية وسجن الجلمة الذي يقبع فيه الأسرى الفارين من سجن جلبوع في السادس من الشهر الحالي. 
الصورة
الشاب المقدسي مراد عطية في أثناء اعتقاله (فيسبوك)

مجتمع

لا تنفك الفلسطينية نهى عطية من حيّ الشيخ جرّاح في القدس المحتلة، وهي من بين أهالي الحيّ المهدّدين بالتهجير وبإخلاء منزلها قسرياً، تقلّب تسجيلات فيديو في هاتفها النقّال تعود إلى ابنها مراد عطية، أبرز المدافعين عن قضية الحيّ والمعتقل لدى الاحتلال.

المساهمون