المصريون عن التدخّل في اليمن: الرئيس بقى مع الشرعية

المصريون عن التدخّل في اليمن: الرئيس بقى مع الشرعية

26 مارس 2015
الضربات الجوية في اليمن تشغل المصريين (الأناضول)
+ الخط -

أثارت تصريحات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن مشاركة مصر في عملية "عاصفة الحزم" التي بدأتها السعودية وتحالف عربي، في الثانية عشرة مساء أمس، بتوقيت الرياض، في إطار دعم مصر للشرعية في اليمن، سخرية السياسيين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. فسخر هؤلاء من دعم السيسي للشرعية الدستورية في اليمن وانقلابه عليها في مصر.

[اقرأ أيضاً: #عاصفة_الحزم على "تويتر" كما على الأرض!]

وقال الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل، على حسابه على "فيسبوك": "الشرعية في اليمن غير الشرعية في مصر..!". وأضاف في تدوينة أخرى: "مسكين الجندي المصري.. الجنرالات يأكلون حبات الأرز وهو يأكل الطين، بل وربما يدفع حياته ثمناً لذلك".

بينما قال نائب رئيس اتحاد طلاب مصر، أحمد البقري: "الخارجية المصرية: سنتدخل في اليمن برياً وجوياً وبحرياً إذا لزم الأمر... شغل سماسرة يعني لو الخليج دفع كويس يبقى نتدخل، ولو إيران دفعت أكتر يبقى الأمر لسه لم يلزم".

بينما تساءل رئيس "حزب البناء والتنمية" المصري، طارق الزمر، "ترى هل نفذ السيسي هذه المرة سياسة "هات وخد" بدلاً عن سياسة "خد وهات".. وذلك حسب توجيهات عباس؟".

[اقرأ أيضاً: الحوثيون يهددون بإغلاق وسائل الإعلام المعارض]

وطرح علاء الروبي، القيادي في "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، عدة تساؤلات كان بعضها ساخراً عن مشاركة مصر في الحرب ضد الحوثيين قائلاً: "نفسي أسأل واحد سيساوي عن الحكمة في سعي مصر للمشاركة في ضرب الحوثيين في اليمن؟ إيه الحكمة؟ إيه المصلحة؟ إيه الفكرة؟ انتصاراً للشرعية اليمنية؟!"

وبدت تعليقات الناشطين أكثر سخرية، حيث قال الناشط، الحقوقي محمد البنا: "كده يبقي السيسي عضو في تحالف دعم الشرعية وبقى إرهابي". بينما قال محمد رضا: نقطة هامشية ملهاش لازمة: "في سياق البيان ورد ذكر كلمة الشرعية 4 مرات".

وعلقت فاطمة زيد في نفس الشأن قائلة "أفهم من كده إن السيسي راجع بتاع شرعية وبيدعم الرئيس هادي، ولما ليه بعت إعلامه يلمع قادة الحوثيين بعد الانقلاب، والتقى مسؤولين حوثيين باعتراف وسائل الإعلام المصرية ولا هما ساعتها كانوا شرعيين!!".​