العراق: الخلافات تعرقل إقرار البرلمان لموازنة 2018

21 ديسمبر 2017
الصورة
الحكومة وعدت المحافظات الجنوبية بنسبة من مبيعات النفط(العربي الجديد)
+ الخط -
على الرغم من وصول الموازنة المالية لعام 2018 إلى البرلمان العراقي قبل أسابيع، إلا أن خلافات عميقة بين القوى السياسية تحول دون التصويت عليها.

وكشف مصدر برلماني عراقي عن وجود نقاط خلافية عدة تعرقل التصويت على الموازنة الاتحادية، مؤكدا لـ "العربي الجديد" أن أغلب الخلافات تتعلق بحصص المحافظات وإقليم كردستان من الموازنة.

ورجّح ألا يتم التصويت على الموازنة قريبا، بسبب تمسك كل الأطراف بمواقفها، مشيرا إلى وجود انقسام بشأن حصة إقليم كردستان، والتي يريد بعضهم إبقاءها كما كانت عليه العام الماضي 17%، في حين يصر نواب آخرون على اعتماد النسبة التي وردت في المسودة التي أرسلتها الحكومة والبالغة 12.6%.

إلى ذلك، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة "الأحرار" إياد الشمري، الخميس، أن الموازنة الجديدة تحتوي على ثلاث قنابل، مطالبا الحكومة العراقية بضرورة معالجتها.

وأضاف أن "قانون الموازنة يحتوي على ثلاث قنابل، الأولى تتمثل بعدم تخصيص مبالغ للمكون السني وعودة النازحين، والثانية تتمثل بمطالبة المحافظات الجنوبية المنتجة للنفط بنسبة 5 دولارات من كل برميل، حيث وعدتها الحكومة في الموازنة السابقة بذلك، لكنها أبقت وعدها حبراً على ورق"، موضحا خلال تصريح صحافي أن القنبلة الثالثة هي نسبة إقليم كردستان والبالغة 12.6% والتي يعترض عليها النواب الأكراد.

وفي السياق، قال عضو البرلمان العراقي عن "ائتلاف دولة القانون" عبد السلام المالكي في بيان إن بعض الأطراف تعمل على خلق الأزمات من أجل عرقلة إقرار الموازنة بعد أن شعرت بالإفلاس السياسي، مبينا أن هذه الأطراف تسعى أيضا لتأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في مايو/أيار 2018 ستة أشهر أخرى.

وأشار إلى أن هذه الأطراف تخضع لضغوط خارجية لها تداعيات خطرة في حال رضوخ الحكومة لها.

ودعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في وقت سابق البرلمان إلى الإسراع بإقرار قانون موازنة 2018، مؤكدا رغبة حكومته في تطوير جميع القطاعات بعد الانتهاء من العمليات العسكرية.

وسبق لعضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي ماجدة التميمي أن أكدت أن موازنة 2018 ستكون تقشفية خالية من التعيينات الجديدة، ونسبة الاستقطاع في رواتب الموظفين بلغت 3.8%، في حين خفضت حصة إقليم كردستان من 17 الى 12.6%.


المساهمون