منظمة الصحة العالمية تعلن حالة طوارئ صحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد

جنيف
العربي الجديد
30 يناير 2020
+ الخط -

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، أنّ فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين وانتشر في مناطق عدّة حول العالم "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقاً دولياً". 

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في خلال مؤتمر صحافي عُقد في مقرّ المنظمة في جنيف إثر اجتماع طوارئ، إنّ سبب الإعلان ليس ما يجري في الصين إنّما ما يُسجَّل في بلدان أخرى، مضيفاً أنّ قلقهم الأكبر هو من إمكانية انتشار الفيروس في بلدان حيث الأنظمة الصحية أكثر ضعفاً.

وقد وصف غيبريسوس فيروس كورونا الجديد بأنّه "تفشٍّ غير مسبوق" لاقى استجابة غير مسبوقة، مشيداً بالإجراءات الاستثنائية التي اتّخذتها الصين لمواجهته ومنعه من الانتشار أكثر.


وفي حين قدّرت المنظمة حصيلة الوفيات بالصين من جرّاء الفيروس الجديد بـ 170 وفاة من بين أكثر من 7800 إصابة، أوضحت أنّ 98 إصابة سُجّلت في 18 بلداً خارج الصين من دون وقوع أيّ وفيات. كذلك، كشفت أنّ ثمّة ثماني حالات سُجّلت لانتقال الفيروس بين الأشخاص في كلّ من ألمانيا واليابان وفيتنام والولايات المتحدة الأميركية.

وفي المؤتمر الصحافي نفسه، قال رئيس لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية ديدييه حسين إنّ اللجنة اتخذت قرارها بتوافق شبه تام، مشيراً إلى أنّ القرار سوف يسمح للمنظمة بأن تضطلع بدور أكبر في ما يتعلّق باتخاذ إجراءات لمحاربة الفيروس الجديد على نطاق دولي.


دلالات

ذات صلة

الصورة
مشاريع السوريين في تركيا (اوزان كوزيه/فرانس برس)

اقتصاد

فتحت المطاعم العربية والتركية أبوابها من جديد أمام الزبائن بنصف طاقتها بعد أن كان الأمر مقتصراً على توصيل الطلبات فقط للمنازل وعدم الجلوس داخل المطاعم.
الصورة
مكتبة "دليفري" في غزة 1 (محمد الحجار)

مجتمع

حبّ الغزية معالي زعرب للقراءة من جهة وإغلاق المكتبات العامة بسبب كورونا من جهة ثانية جعلاها تطلق مشروعها "أثر"، لاستعارة الكتب أونلاين
الصورة
مغرب (العربي الجديد)

مجتمع

ينتظر المغاربة، حالهم حال العديد من الناس في مختلف دول العالم التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا، انتهاء أزمة الجائحة بسبب تداعياتها الكثيرة. وعلى الرغم من ارتفاع نسبة الإصابات والوفيات في مختلف المدن، يشكك بعض المواطنين في مدى فعالية اللقاح
الصورة
مدينة تشيناكوتا في كولومبيا (الأناضول)

اقتصاد

تشهد مدينة تشيناكوتا الكولومبية، نشاطاً سياحياً لافتاً في الآونة الأخيرة في ظل وباء كورونا.

المساهمون