الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باحتجاز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة

07 أكتوبر 2018
الصورة
الميناء يمثل البوابة الرئيسية للغذاء والوقود والمساعدات (Getty)


اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، باحتجاز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة، غربي البلاد، بالتزامن مع الأزمة الخانقة التي تشهدها مختلف المدن، نتيجة لعدم توفر الوقود.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية (سبأ)، عن وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، أن من وصفها بـ"مليشيات الحوثي الانقلابية تحتجز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة، ومنعتها من إفراغ حمولتها، وأن بعض السفن محتجزة منذ ما يقارب ستة أشهر".

ومن بين السفن، ذكر الوزير اليمني أن السفينة التي تحمل اسم distya pushti والتي وصلت الى الميناء في 28 سبتمبر/أيلول المنصرم، وتحمل على متنها 10955 طن ديزل و 9025 طناً من البنزين، إضافة الى السفينة RINA والتي وصلت في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وتحمل على متنها 5700 طن من الدقيق والسكر، تم منع تفريغهما من قبل الحوثيين.


وفي الوقت الذي لم يصدر فيه تعليق فوري من الحوثيين، يشهد اليمن أزمة خانقة بالمشتقات النفطية منذ ما يقرب من أسبوع، على نحو خاص، حيث وصل سعر لتر واحد في السوق السوداء إلى 2500 ريال يمني، وتسببت أزمة المشتقات بشلل الحركة العامة في أغلب المدن.

ومدينة الحديدة تضم أكبر ميناء في اليمن يمثل البوابة الرئيسية للغذاء والوقود والمساعدات الإنسانية لبقية البلاد، و80 % من الإمدادات التجارية لليمن تمر عبر هذا الميناء الذي تهدده المعارك.

ويشهد اليمن حرباً مدمرة بدأت نهاية عام 2014 بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء ومؤسسات الدولة، وتصاعدت وتيرة الصراع منذ مارس/آذار 2015، عندما قادت السعودية تحالفاً عسكرياً بدعم من الإمارات لمساعدة الحكومة اليمنية، وشن التحالف ضربات جوية مكثفة ضد الحوثيين الذين لا يزالون يسيطرون على نحو نصف محافظات اليمن.