قوات موالية للإمارات تسيطر على ميناء لتصدير النفط جنوبي اليمن

07 أكتوبر 2018
الصورة
توجد حقول النفط في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية(فرانس برس)
+ الخط -

أقدمت قوات موالية للإمارات، على السيطرة على ميناء لتصدير النفط، في محافظة شبوة جنوبي اليمن، في ظل الاتهامات الموجهة للتحالف بإعاقة إعادة تصدير النفط اليمني، كأحد أبرز عوامل الأزمة الاقتصادية.

وأفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأن قوات ما يُعرف بـ"النخبة الشبوانية"، الموالية للإمارات، انتشرت اليوم الأحد، في ميناء "النشيمة"، الخاص بتصدير النفط، والواقع في مديرية "رضوم"، على سواحل البحر العربي.

وجاءت الخطوة، بعد أن نجحت الحكومة الشرعية في الشهور الأخيرة، بتصدير أول شحنة نفط من شبوة، عبر الميناء نفسه، بعد توقف منذ تصاعد الحرب في البلاد، قبل سنوات.

وتأتي الخطوة، في وقتٍ تتصاعد فيه الاتهامات لدول التحالف السعودي الإماراتي بممارسات تمنع الحكومة الشرعية من الاستفادة من الموارد الأساسية، التي يعتمد عليها الاقتصاد، وفي مقدمتها تصدير النفط والغاز.


وعلى الرغم من أن المحافظات التي تنتشر فيها حقول النفط والغاز، تنحصر جميعها في المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف والحكومة الشرعية، إلا أن الأخيرة لم تتمكن من استئناف تصديره، سوى بصورة محدودة.

الجدير بالذكر، أن اليمن يشهد أزمة اقتصادية غير مسبوقة، تضع البلاد، على شفا الانهيار التام، مع خسارة الريال اليمني نحو 70% من قيمته أمام العملات الأجنبية، الأمر الذي تسبب بارتفاع غير مسبوق لأسعار السلع بالإضافة إلى شلل نسبي في مظاهر الحياة العامة، بمختلف المدن، منذ أسابيع.

المساهمون