الجولاني يعلن فك الارتباط بـ"القاعدة" وتشكيل "جبهة فتح الشام"

عبد الرحمن خضر

avata
عبد الرحمن خضر
28 يوليو 2016
+ الخط -
أعلن زعيم تنظيم "جبهة النصرة"، أبو محمد الجولاني، في أول ظهور له كاشفاً عن وجهه، اليوم الخميس، إلغاء العمل بالجبهة وتشكيل جماعة جديدة باسم "جبهة فتح الشام"، في حين اعتبر قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي، الجنرال لويد أوستن، أن "جبهة النصرة ستظل جزءاً من تنظيم القاعدة حتى لو غيرت اسمها".

وأكّد الجولاني، في أول ظهور له كاشفا فيه وجهه، خلال كلمة متلفزة بثتها قناة "الجزيرة"، أن الإعلان جاء "نزولاً عند رغبة أهل الشام، لدفع ذرائع المجتمع الدولي، وخاصة روسيا والولايات المتحدة وتجنب ضرباتها، ولتقريب المسافات بين الفصائل".

كما شدد على أنّ "التشكيل الجديد غير مرتبط بأية جهة خارجية، ويسعى لـ" تحقيق العمل على إقامة دين الله، وتحقيق العدل، والتوحد مع الفصائل لتحرير الشام، والقضاء على النظام وأعوانه".

وسبق هذا الإعلان تسجيل صوتي لنائب زعيم تنظيم" القاعدة"، أحمد أبو الخير، دعا فيه "جبهة النصرة" للتوحد مع الفصائل "لأن ذلك أهم من الروابط التنظيمية"، مطالباً إياها بـ"اتخاذ الخطوات المناسبة، لضمان الجهاد الشامي والعمل على التوحد مع الفصائل لإقامة حكومة إسلامية راشدة"، في إشارة لموافقة تنظيم القاعدة على فك جبهة النصرة ارتباطها به.

وتأتي هذه الخطوة من "النصرة "بعد دعوات متكررة لقيادة الجبهة لفك ارتباطها بتنظيم "القاعدة".

وبعيد إعلان "النصرة" فك ارتباطها بـ"القاعدة"، قال قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي، الجنرال لويد أوستن، إن "جبهة النصرة ستظل جزءاً من تنظيم القاعدة حتى لو غيرت اسمها".

وأكّد في تصريحات صحافية، مساء اليوم، أن "بلاده ما زالت قلقة من جبهة النصرة، رغم التغيير الذي طرأ".

وسبق لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن كشف في 19 من الشهر الجاري، عن وجود تفاهم وتوافق مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، حول اتجاه وأهداف العملية السياسية في سورية، وحول محاربة جبهة "النصرة" وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

يذكر أن "جبهة النصرة" تم تشكيلها أواخر العام 2011، وفي ديسمبر/ كانون الأول 2012 قامت الحكومة الأميركية بتصنيف جبهة النصرة جماعة "إرهابية".

ذات صلة

الصورة
قمع الحراك ضد "تحرير الشام"

سياسة

بعد أيام من تحذير زعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني من "تجاوز الخطوط الحمراء" تم استخدام القوة لوقف الحراك ضد "تحرير الشام" في إدلب.
الصورة
اليمن/سياسة/ أحمد الباشا/فرانس برس

سياسة

يبدو أن الإمارات، لن تدخر جهداً في محاربة الحكومة اليمنية، ومحاولة إعادة نفوذها في الشرق اليمني الغني بالنفط، وهذه المرة تستدعي التنظيمات الإرهابية لمهاجمة قوات الجيش اليمني، الأمر الذي يسلط الأضواء على العلاقة بين الإماراتيين وكل من تنظيم "القاعدة" و"داعش".
الصورة
سورية/سياسة/2/9/2019

سياسة

أطلقت تركيا تحذيراً مبطناً لروسيا من أن اتفاق سوتشي الخاص بخفض التصعيد بشأن إدلب قد ينهار إذا واصل النظام السوري هجماته، فيما تصاعدت حدة الاحتجاجات ضد "هيئة تحرير الشام"، التي يتخذ النظام وروسيا منها حجة للسيطرة على المنطقة.
الصورة
سورية/سياسة/8/5/2019

سياسة

تحاول قوات النظام السوري السيطرة على بلدة كفرنبودة، حيث تدور معارك عنيفة مع فصائل المعارضة المسلحة، لفتح طريق للوصول إلى جبل شحشْبو في ريف حماة، إذ السيطرة على هذا الجبل ستؤدي إلى سقوط منطقة سهل الغاب